"كبار العلماء" تشيد بجهود الصحة والأمن وموقف الأطباء السعوديين في الخارج

3,585 هيئة كبار العلماء 0 هيئة كبار العلماء

هيئة كبار العلماءأشادت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بالجهود العظيمة التي تبذلها أجهزة الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد وتفشيه بتوجيهات ومتابعة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد.

وأوضحت "الأمانة" أنه يأتي في طليعة هذه الجهود ما تقوم به الجهات الصحية من أطباء وممرضين وإداريين ومنسوبي المستشفيات الأخرى، والجهات الأمنية بمختلف قطاعاتها ومواقعها، في المحافظة على صحة المواطن والمقيم وبذل الغالي والنفيس.

وأشادت الأمانة بوقوف الأطباء السعوديين في الخارج مع زملائهم الأطباء هناك لمعالجة المرضى وتقديم العون، وهو غير مستغرب ونابع من قِيَمهم الدينية والوطنية التي تؤكد على تقديم العون وإسعاف المحتاج والتضامن الإنساني في معالجة الأزمات، وهو نهج المملكة قيادة وشعباً في كل القضايا والأحداث وعلى جميع الصُّعد.

ولفتت إلى أنه ينبغي أن ندعو لهؤلاء الساهرين على أمننا وصحتنا وراحتنا بالتوفيق والتسديد والحفظ وجزيل الثواب، والتعاون التام معهم في تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، فإنها ما وُضعت إلا للمحافظة على البلاد والعباد.

وأكدت أن المسؤولية عظيمة وكلنا مسؤول والجميع في سفينة واحدة، مستشهدة بقوله تعالى ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان) وبقوله عليه الصلاة والسلام: (المؤمن لِلْمؤْمن كالبُنْيان يَشُدُّ بَعْضُه بَعْضا، ثُمَّ شَبّك بين أَصابعه).