طيران الإمارات تستأنف عددا محدودا من الرحلات بدءا من 6 أبريل

5,613 طيران الامارتية 1 طيران الامارتية

طيران الامارتيةأعلن الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات الشيخ ‏أحمد بن سعيد آل مكتوم، أن "طيران الإمارات" قد حصلت على موافقة السلطات لبدء تشغيل عدد محدود من رحلات الركاب اعتباراً من 6 أبريل الجاري، وسيتم الإعلان عن التفاصيل قريباً.

‏⁧‫وقال الشيخ ‏أحمد بن سعيد: "بمرور الوقت نتطلع إلى الاستئناف التدريجي لرحلات الركاب، بما يتماشى مع رفع القيود المفروضة على السفر وضمان التدابير الصحية لحماية موظفينا ومتعاملينا".

وستنقل هذه الرحلات مسافرين من الزوار والمقيمين في الدولة الراغبين في العودة إلى بلدانهم. و ستستخدم الإمارات للشحن الجوي هذه الرحلات لدعم التجارة والمجتمعات.

يأتي هذا التصريح بعد يومين من إعلان ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، الثلاثاء، أن الإمارة ستضخ رأسمال جديدا في شركة طيران الإمارات، إحدى أكبر شركات الطيران التي تسير رحلات طويلة المدى في العالم، لتنضم بذلك الحكومة لحكومات أخرى قدمت الدعم المالي لتلك الشركات.

وتدخلت عدة دول لمساعدة شركات الطيران التي تعاني من تبعات وخيمة لتفشي جائحة فيروس كورونا التي تسببت في تعليق السفر الدولي. وقدمت الولايات المتحدة إنقاذا بقيمة 58 مليار دولار لهذا الغرض.

وخفضت طيران الإمارات، التي علقت عملياتها لنقل الركاب هذا الشهر، بشكل مؤقت رواتب موظفيها لما يصل للنصف بسبب أثر التفشي على أنشطة الشركة.

ولا تُشغل الشركة في العادة سوى رحلات دولية وأغلب ركابها يصلون لوجهتهم بعد توقف مؤقت في دبي.

تعليق 93% من الوجهات
وكان الرئيس التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات، عادل الرضا، قد أشار إلى أن الناقلة لن تعلق كافة رحلات الركاب، بل ستستمر في تسيير الرحلات إلى 12 وجهة حول العالم، تمثل 7% من النشاط التشغيلي للوجهات، بحيث يشمل التعليق التدريجي 93% من الوجهات ويبدأ من الشهر الحالي.

وقال الرضا في مقابلة مع "العربية" إن طيران الإمارات "لن تقوم بتسريح أي من موظفيها لكنها ستتخذ بعض الإجراءات والتدابير لخفض بعض الرواتب لبعض درجات الموظفين" للتعامل مع الظروف غير المسبوقة التي يشهدها قطاع الطيران في العالم، في ضوء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأوضح أنه "من الصعب أن يكون العالم في عزلة وهذا من المستحيلات، فالعالم مربوط مع بعضه اقتصاديا، وستكون هناك جهود عالمية من كل الشركات".

الوجهات الباقية
وشرح أن طيران الإمارات ستقوم بتقليل عدد الرحلات إلى عدة وجهات بسبب إغلاق المطارات بعدة دول لما يصل إلى 7% من الطاقة التشغيلية الحالية.

وقال إن الدول التي ستواصل إليها الرحلات من أبرزها: المملكة المتحدة وسويسرا وهونغ كونغ وأستراليا وإفريقيا وأستراليا وأميركا وكندا، وماليزيا والفلبين واليابان.

وبسؤاله عن تغيير جدول الرحلات، وإلغاء الكثير منها، قال إن سياسة التذاكر المعمول بها عالميا، وحسب القوانين الدولية، هي التي ستتبع في تعديل أو استبدال التذاكر بكوبونات دفع.

وكشف أن وقف العمل في هذه المرحلة الحرجة سيشمل 230 طائرة تمثل تقريبا 90% من أسطول طائرات طيران الإمارات البالغة 256 طائرة، وسيكون العمل على حوالي 26 طائرة.