مانشستر سيتي يدعم قطاع الصحة بأجزاء من ملعبه في مواجهة «كورونا»

609 صورة 0 صورة

صورة أفادت تقارير صحافية إنجليزية، اليوم (الأحد)، بأن نادي مانشستر سيتي بطل الدوري الممتاز لكرة القدم في الموسمين الماضيين، سيضع أجزاء من ملعبه تحت تصرف السلطات الصحية ضمن جهود مكافحة فيروس «كورونا المستجد».

وأشارت وكالة «برس أسوسييشن» وشبكة «سكاي سبورتس» الإنجليزيتان، إلى أن النادي المملوك للشيخ الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان، سيضع القاعات المخصصة لكبار الشخصيات في مدرجات استاد الاتحاد، إضافة إلى صالات المؤتمرات فيه، تحت تصرف هيئة الخدمات الصحية الوطنية «لمساعدتها في تدريب الأطباء والممرضين خلال الأزمة».

ولم يعلق سيتي بشكل مباشر على هذه التقارير، لكنه نشر مساء أمس (السبت)، أشرطة مصورة لعدد من نجومه، يوجهون من خلالها رسائل دعم لهيئة الخدمات الصحية (المعروفة باسم «إن إتش إس»)، ويحضون الناس على البقاء في منازلهم للمساهمة في مكافحة تفشي «كوفيد - 19».

ومن هؤلاء اللاعبين، رحيم سترلينغ والبرتغالي برناردو سيلفا والفرنسي بنجامان مندي. وقال سترلينغ في شريط الفيديو: «لنساعد الهيئة الصحية من خلال البقاء في المنازل. غادروا المنزل فقط بحال كنتم تحتاجون إلى غذاء أساسي، دواء، أو ممارسة تمارين رياضية»، وفقاً لما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

ودعا الدولي الإنجليزي الناس إلى مساعدة الهيئة الصحية «لمواصلة القيام بعملها المذهل، من خلال البقاء في المنزل وحفظ الأرواح (...) كيف نحفظ الأرواح؟ من خلال التزام البقاء في المنزل».