فيديو.. خطبتا الجمعة من الحرم المكي والمسجد النبوي

24,339 الحرم النبوي 2 الحرم النبوي

الحرم النبويقال إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور عبدالله الجهني، إنه ليس هناك نعمة بعد شهادة التوحيد والإيمان بالله مثل نعمة العافية، التي تتمثل في السلامة في الدين من الفتنة، وفي البدن من سيئ الأسقام وشدة المحنة.

وأوضح في خطبة الجمعة اليوم بالمسجد الحرام أنه يتعين على العباد الحفاظ على العافية والسلامة، بتقوى الله عز وجل واجتناب نواهيه، والحرص على الذكر لأنه جلّاب للنعم ودافع للنقم.

وأبان أن العالم غزاه جند من جنود الله، صغير الحجم كبير الضرر وانتشر في البلدان، وجاوز الفيافي والقفار، وأن الدواء والعلاج الناجع له هو الدعاء بالعافية ولا يوجد أفضل من هدي النبي عليه الصلاة والسلام في هذه الظروف.

وأشار إلى أن الإسلام حث على الوقاية وشرع من الأحكام ما يضمن ذلك، مشيراً إلى أن الإجراءات والاحترازات التي اتخذتها المملكة مبنية على أُسس شرعية قبل أن تكون علمية، وأنه يجب على الجميع أن يكونوا عونا لها باتباع الإرشادات.

من جهته، دعا إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ الدكتور علي الحذيفي المسلمين إلى اجتناب أسباب المهلكات والمحرمات، والاعتصام بحبل الله المتين ونهجه القويم عند الأزمات وفي كل الأوقات، فذلك طوق النجاة ورفع البلاء.

ولفت إلى أن الفيروس الخطير الذي أصاب البشر يصيب الإنسان في أي مرحلة من عمره ويهدد حياته، ولو شاء الله لجعل النازلة أعظم من "كورونا" والبشرية تمرّدت على الله وطغت وبغت إلا من رحم الله.

ودعا الناس إلى التعاون مع ولاة الأمر بالأخذ بالحيطة والحرص على الوقاية والتزام الإرشادات الصحية، مؤكداً أهمية التوكّل على الله والإكثار من الاستغفار والدعاء.