بعد إعلان إصابة الامير تشارلز بكورونا.. هل تسبب في إصابة والدته الملكة اليزابيث بالفايروس؟

8,778 صورة 4 صورة

صورةبعد إعلان مكتب ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز اليوم الأربعاء عن اصابته بفايروس كورونا المستجد، ثارت تساؤلات حول تواصله بوالدته ملكة بريطانيا اليزابيث وحالتها الصحية.

وسارع قصر بكنجهام في لندن، وهو المقر الملكي للعائلة، إلى طمأنة الجميع بأن الملكة إليزابيث لا تزال تتمتع بصحة جيدة، وأن آخر لقاء لها مع ابنها تشارلز يعود الى 12 مارس الحالي، وهو ما يعني أن التاريخ بعيد لاحتمال أن يكون الأمير قد نقل لها العدوى.

وأوضح أن تشارلز البالغ من العمر 71 عاما وزوجته كاميلا غير المصابة بالفايروس يمكثان في الحجر المنزلي في اسكتلندا بناء على تعليمات الأطباء، وأن الأمير أظهر أعراضاً بسيطة لكنه لا يزال في صحة جيدة وواصل عمله كالمعتاد من المنزل.