طائرة فرنسية تقطع أطول رحلة في العالم بسبب فيروس كورونا

7,275 الخطوط الفرنسية 0 الخطوط الفرنسية

الخطوط الفرنسيةاضطرت طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية، "Air Tahiti Nui"، في 14 مارس الجاري إلى الطيران 9 آلاف و765 ميلا عبر العالم من مدينة بابيتي في "بولينيزيا الفرنسية" إلى مطار شارل ديغول في العاصمة باريس، بسبب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب تعليق الرحلات من وإلى الولايات المتحدة.

وفي السابق كانت الطائرة تتوقف في منتصف المسافة، في مطار لوس أنجلوس الدولي، لكنها اضطرت هذه المرة لقطع المسافة "على نفس واحد".

الطائرة انطلقت في الثالثة فجرا من مدينة بابيتي في "بولينيزيا الفرنسية" ووصلت إلى باريس في الساعة 6:30 صباحا، بالتوقيت المحلي، في 15 مارس.

شبكة سي أن أن الأميركي نقلت عن المتحدث باسم شركة الطيران قوله إن "قيود السفر التي فرضتها الولايات المتحدة الأميركية المتعلقة بوباء كورونا أجبرتنا على اتخاذ هذا القرار الصعب"

الرحلة استغرقت نحو 16 ساعة كاملة، لتصبح أطول رحلة تجارية في العالم بالنسبة للمسافة المقطوعة.

واستطاعت هذه الرحلة تحطيمك الرقم القياسي للمسافات المقطوعة دون توقف، والتي كان باسم شركة الطيران المدني السنغافورية، التي استطاعت إحدى طائراتها قطع أكثر من 9 آلاف ميل بين سنغافورة ونيوارك في ولاية نيوجرسي الأميركية.

يُذكر أن لشركة الخطوط الجوية الفرنسية، "Air Tahiti Nui"، استبدلت محطة توقفها من لوس أنجلس إلى مدينة بوانت-آه-بيتر في منطقة غوادلوب الفرنسية.

وبولينيزيا هي مجموعة من 5 أرخبيلات تقع في جنوبي المحيط الهادي، تابعة لفرنسا، ومن أشهر جزرها جزيرة تاهيتي.

وتعد تاهيتي الجزيرة الأكثر اكتظاظا بالسكان ويقع فيها مقر عاصمة الإقليم وهي مدينة بابيتي.