عثمان أبو بكر يُطالب عدنان جستنيه بالاعتذار بسبب عبدالرزاق حمد الله والأخير يرد

45,411 صورة 7 صورة

صورة طالب الإعلامي عثمان أبوبكر مالي زميله عدنان جستينه بالاعتذار له بعد فهم تصريحاته بشكل خاطئ بخصوص نجاح عبدالرزاق حمدالله تخطي رقم حمزة إدريس.

وغرد جستينه عبر حسابه في تويتر : “مع احترامي لرأي الزميل أبو صهيب والمتعاطفين مع اللاعب حمد الله فالمقارنة بينه وبين اللاعب حمزة إدريس “ظالمة” فلم يستطع حمد الله كسر الرقم الذي حققه “البرق” بحكم أن هناك فرق بين عدد الفرق التي كانت تلعب في الدوري، في فترة حمزة إدريس ١٢ فريق وفي فترة حمد الله 16ولهذا فالمقارنة غير عادلة”.

وجاء الرد من أبو بكر مغردًا : “واضح أنك يا صديقي لم تسمع المقطع واكتفيت بالعنوان، إذا عدت لسماعه ستجدني قلت احتاج الدوري إلى أن يرتفع عدد الفرق الى ١٦ فريقا و٣٠مباراة وبدأ كسر ه بعد الاسبوع ١٢ فلو لم يرتفع عدد الفرق لانتهى الدوري حتى دون الاقتراب من الرقم، انتظر منك اعتذارًا بعد عودتك لسماع المقطع كاملاً”.

جستينه رد سريعًا وقال : “صدقت يا صديقي لم استمع للمقطع إنما لما جاء في تغريدتك، وسبق لي أن أشرت إلى ذلك بالموسم الماضي، ومهما حاولت مع الزملاء المهتمين بالشأن النصراوي فستجد انهم لا يقبلون الحقيقة ويحرفونها ويألونها حسب أهواءهم، مثلهم مثل الزملاء المهتمين بالشأنين الهلالي والأهلاوي، هذا دندنهم للأسف الشديد”.

أخيرًا رد أبو بكر : ” بالنسبة لي لا يهمني ولا التفت لديدنهم لا من قريب ولا من بعيد ديدني قناعاتي وما اؤمن به واحترام المشاهد المحترم والقارئ العزيز”.