رئيس "مكافحة الفساد": الأموال التي اختلسها الـ 298 موقوفاً مرصودة وسنستردها.. و"التقاعد" لن يحمي من الملاحقة

83,184 مازن الكهموس 15 مازن الكهموس

مازن الكهموسقال رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، مازن الكهموس، إن الـ379 مليون ريال التي استولى عليها الـ298 شخصاً المقبوض عليهم في قضايا الاختلاس والرشوة واستغلال النفوذ مرصودة وأُقر التحقيق فيها، وستتم إعادتها لخزينة الدولة بعد صدور الأحكام القضائية.

وأضاف الكهموس أن الضباط المتقاعدين الذين استغلوا العقود الحكومية في وزارة الدفاع ارتكبوا جرائمهم خلال الفترة من 1426هـ حتى 1436هـ، مشيراً إلى أن هناك لواءً ما زال على رأس العمل، وهو موقوف الآن.

وتابع بأن الضباط المتقاعدين موقوفون كذلك، إذ إن التقاعد لا يعني أنه لن تتم ملاحقتهم على الجرائم التي ارتكبوها عندما كانوا على رأس العمل، لافتاً إلى أن الجرائم كان هدفها استغلالا ماليا بحتا ولا شيء آخر.

وأشار إلى أن القضايا مثبتة لديهم في وحدة التحقيق الجنائي وباعتراف المتهمين، وسوف تُحال للمحكمة المختصة للنظر فيها، وهي التي ستقرر الإدانة أو غير ذلك.

وحول قضية جامعة المعرفة الأهلية، والفساد الذي تسبب في إصابات ووفيات، أوضح الكهموس أنه كان هناك سوء تنفيذ للمظلات، ولما بدأ التحقيق اتضح أنه كان رشاوى في إعطاء التصريح وإطلاق التيار الكهربائي للجامعة، مشيراً إلى أن مسؤولا سابقا في التعليم موقوف على ذمة قضايا سابقة هو الذي أعطى التصريح للجامعة، مختتماً حديثه بالتأكيد على أن "ما بُني على باطل فهو باطل".