شقيق المواطنة التي ضحت بحياتها لإنقاذ والدها المُقعد يتحدث عن تفاصيل عملها البطولي

25,887 صورة 6 صورة

صورةروى شقيق المواطنة التي ضحّت بحياتها في سبيل إنقاذ والدها المُقعد تفاصيل وملابسات العمل البطولي الذي قامت به أثناء الحريق الذي اندلع في منزلهم بمكة المكرمة.

وقال المواطن فهد السبيعي، شقيق الراحلة، إن الحريق اندلع في المشب المخصص للرجال في منزلهم بمحافظة رنية، قبل شهر تقريباً، أثناء نوم والدهما في المشب.

وأضاف أن شقيقته حين انتبهت للحريق فزعت لإنقاذ والدها ودخلت المشب، رغم كثافة النيران، واستطاعت أن تسحب والدها وتخرجه من وسط الحريق، ولكنها لم تسلم من النيران واحترق جسدها بشكل كبير.

وأضاف أنه جرى نقلها بسيارة خاصة إلى مستشفى رنية العام، وبقيت فيه عدة أيام قبل أن تُنقل إلى مستشفى القوات المسلحة، حيث وافاها الأجل فيه الأسبوع الماضي، في حين يرقد والدهما في العناية المركزة.

ووصف السبيعي ما قامت به شقيقته بالعمل البطولي الجليل، ويشبه ما قام به زوجها، الذي توفى في رمضان من العام 1433 أثناء محاولته إنقاذ ابن له غرق في إحدى الآبار.