بعد انتظار 12 عامًا.. مواطنة تُفاجأ بسحب قطعة أرض مخصصة لها ‏لصالح أخرى وتطالب وزير الإسكان بالتحقيق

37,815 تعبيرية 4 تعبيرية

تعبيريةكشفت مواطنة أنه عند استعلامها حول ‏سريان تخصيص قطعة أرض تقدمت بطلب تخصيصها منذ 12 ‏عامًا، ضمن مشروع ولي العهد بمكة ‏المكرمة، تبلغت بسحب التخصيص لحساب مواطنة أخرى، رغم أنها كان ‏من المفترض أن تتسلمها في تاريخ 1/ 5/ 1442هـ.‏

وتقول مديحة محمد بلوي وفقًا لـ"المدينة"، إنها استعلمت عن قرار ‏التخصيص، فتم إبلاغها من قبل وزارة الإسكان بأن الحساب ‏معلق، وبعد شكواها الأولى لوزير الإسكان‎، سُمح لها بالاطلاع على سير الأرض المخصصة، إذ كانت‎ المفاجأة أن الأرض تم سحبها وتخصيصها باسم مواطنة ‏أخرى، علماً بأن الاستعلام كان برقم هويتها.‏

‏وتشير إلى أنها رفعت برقية أخرى لوزير الإسكان، وجاء رد أحد ‏الموظفين بالوزارة يدعوها لمراجعة البوابة لاختيار منتج آخر، ‏وعليها نسيان موضوع التخصيص السابق.‏

وتؤكد مديحة، وهي مطلقة ولديها 6 أبناء وتعيش في رباط تابع لجمعية خيرية، أنه تم التعديل في بياناتها دون علمها، إذ دُون في خانة ‏الراتب الشهري 24 ألف ريال، علمًاً بأن خانة الوظيفة مكتوب فيها ‏أنها لا تعمل وهي من مستفيدات الضمان الاجتماعي.‏‎

‎وتناشد مديحة وزير الإسكان بالتدخل بفتح تحقيق عاجل في شكواها، معتبرةً أن ثمة أياديَ ‏تدخلت وعدلت في بياناتها الشخصية دون علمها، ما أدى إلى ‏حرمانها من قطعة الأرض التي كانت مخصصة لها‎.

بدوره، أوضح المتحدث باسم وزارة الإسكان سيف السويلم أنه تم التواصل مع المواطنة مديحة، وتبين أنها مستحقة لحلول برنامج الإسكان التنموي الذي يُعنى بالأسر الأشد احتياجًا، باعتبارها من مستفيدي الضمان الاجتماعي، مبيناً أن البرنامج المشار إليه يوفر وحدات سكنية بنظام الانتفاع بالشراكة مع الجمعيات الخيرية.