بسبب كورونا.. إلغاء الحضور الجماهيري في مباراتي فالنسيا وإنتر بدوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي

1,527 صورة 0 صورة

صورة أعلنت وزارة الصحة الإسبانية، مُنذ قليل، أنّ عددًا من اللقاءات في مسابقتي الدوري الأوروبي ودوري أبطال أوروبا، ستُلعب دون حضور جماهيري بسبب فيروس كورونا.

تفشي فيروس كورونا في العالم، أدى إلى إلغاء وتأجيل سلسلة من الأحداث الرياضية في جميع أنحاء أوروبا، بسبب المرض الذي يُهدد الملايين حول العالم.

وأوضح وزير الصحة الإسباني، سلفادور إيلا روكا، أنّ مباراة فالنسيا وأتالانتا في دوري أبطال أوروبا، ولقاء خيتافي وإنتر ميلان في الدوري الأوروبي ستلعبان دون حضور جماهيري.

وشدد إيلا روكا، أنّ الوازرة اتخذت هذه الاجراءات بعد التفكير كثيرًا؛ مُشيرًا إلى أنّها تتفق مع التدابير الصحية اللازمة المُتخذة في إيطاليا.

فيروس كورونا انتشر بشكل كبير في إيطاليا، حيث تعرض أكثر من 1577 شخص للإصابة بالفيروس، وأدى إلى وفاة 34 شخصا، وتأجيل أكثر من مباراة في السيري آ، على رأسها الديربي بين إنتر ميلان ويوفنتوس.

كورونا انتقل من إيطاليا إلى إسبانيا؛ وذلك بعد إصابة أحد الصحفيين الإسبان بالفيروس، عقب مباراة الفريق أمام أتالانتا الإيطالي في دوري أبطال أوروبا.

ودفع هذا الأمر، نادي فالنسيا إلى إلغاء أي نشاط عام غير رياضي مع أعضاء الفريق الأول حتى إشعار آخر، بما في ذلك المؤتمر الصحفي المُعتاد للمدرب قبل المباريات في الليجا (طالع المزيد من التفاصيل).

وبذلك لن يتواجد في مباراة فالنسيا وأتالانتا بإياب دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا، والتي ستقام يوم الثلاثاء القادم 10 مارس، أي جماهير، وأيضًا مواجهة ختيافي وإنتر ميلان، المقرر إقامتها الخميس 19 مارس، في دور الـ16 بالدوري الأوروبي.

ولم تكشف الوازرة أي تفاصيل عن إمكانية خوض مباراة نابولي الإيطالي وبرشلونة الإسباني، والتي ستقام يوم الأربعاء 18 مارس، بدون حضور جماهيري.