اليويفا يناقش تأثير "كورونا" على "يورو 2020"

1,944 الاتحاد الاوروبي 0 الاتحاد الاوروبي

الاتحاد الاوروبييعقد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، اليوم الإثنين، اجتماعه السنوي في العاصمة الهولندية "أمستردام"، لبحث التأثيرات المحتملة لفيروس كورونا على كأس أمم أوروبا "يورو 2020".

وكان للفيروس تأثيره بالفعل على المباريات المحلية في إيطاليا، حيث كانت مواجهة يوفنتوس وإنتر ميلان واحدة من 6 مباريات تم تأجيلها هذا الأسبوع ضمن الجولة 26 من الدوري المحلي.

ومن المنتظر أن تخوض منتخبات أنحاء القارة مباريات في وقت لاحق من الشهر الحالي بما في ذلك مواجهات حاسمة في ملحق التصفيات المؤهلة لبطولة "يورو 2020" التي تقام في 12 مدينة حول القارة.

ويشارك في ملحق التصفيات يومي 26 و31 مارس/آذار 16 فريقا تتنافس على أربعة أماكن في النهائيات التي تضم 24 فريقا.

وقال مارك بولينجهام، الرئيس التنفيذي للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عند سؤاله عن اجتماعات اليويفا: "بالتأكيد ستكون هناك مناقشات حول إقامة كأس أمم أوروبا، يمكنكم توقع ذلك، لكن بشكل أساسي علينا الاستماع للنصائح التي تعطيها لنا الحكومة ويجب أن نعتمد على ذلك".

وسبق أن أكد اليويفا عدم وجود سبب لإجراء تغييرات على كأس أمم أوروبا التي تستمر شهرا وتنطلق في روما في 12 يونيو/حزيران، لكنه شدد على مراقبته للتطورات المتعلقة بالفيروس.

وبالإضافة لمباريات ملحق التصفيات، تتضمن فترة التوقف الدولي مباريات ودية في جميع أنحاء العالم، كما تقام جولتان في تصفيات كأس العالم 2022 في الفترة نفسها بآسيا وأمريكا الجنوبية.

وردا على سؤال عما إذا كان من الممكن أن يدرس إلغاء بعض هذه المباريات، قال جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" إنه لا يستبعد أي شيء.

وأضاف: "لا أستبعد أي شيء في هذه اللحظة، أتمنى ألا نضطر لأن نسلك هذا الاتجاه، أعتقد أن من الصعب في جميع الأحوال فرض حظر عالمي لأن الموقف في كل دولة مختلف حقا".

وأتم: "سلامة الناس أهم بكثير من أي مباراة في كرة القدم، الصحة فوق كل شيء ولهذا السبب علينا مراقبة الموقف ونأمل أن يتراجع تفشي فيروس كورونا".

وتسبب فيروس كورونا في تأجيل العديد من المنافسات الرياضية حول العالم منها مباريات في الدوري الإيطالي وانطلاق الدوريات في اليابان والصين وكوريا الجنوبية إلى جانب العديد من الألعاب الأخرى.