كريستيانو رونالدو يتحدى «كورونا»: أنا باق في يوفنتوس

4,191 صورة 0 صورة

صورة أكد البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو نجم هجوم فريق يوفنتوس الإيطالي أنه لا توجد لديه أي خطط لمغادرة «السيدة العجوز» في أي وقت عما قريب، وسط تردد أنباء تشير إلى اقتراب «الدون» من الانضمام لصفوف إنتر ميامي الأمريكي المملوك لأسطورة الكرة الإنجليزية ديفيد بيكهام.

وتأتي تلك الأنباء في الوقت الذي تسيطر فيه المخاوف على المشهد الرياضي في إيطاليا، مع انتشار فيروس «كورونا» المستجد المعروف اصطلاحيا بـ «كوفيد-19» والذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان الصينية، قبل أن ينتشر إلى بلدان عالمية عديدة.

وأشاد بيكهام بـ رونالدو الذي انتقل إلى يوفنتوس في صيف العام 2018 قادما من ريال مدريد الإسباني في صفقة قياسية بلغ قوامها أكثر من 100 مليون يورو، كما تغنى بيكهام أيضا بالأرجنتيني الداهية ليونيل ميسي أيقونة برشلونة الإسباني، مشيرا إلى أن أي فريق سيسعد بالتعاقد معهما.

ويبدأ ميامي موسمه الافتتاحي في دوري النخبة الأمريكي لكرة القدم غدا الأحد، لكنه لم يحصل بعد على توقيع كريستيانو رونالدو.

ومع ذلك فإن أي آمال لإغراء رونالدو من أجل ارتداء قميص إنتر ميامي في المستقبل القريب، قد تبددت بعدما أكد نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق التزامه بالبقاء في يوفنتوس.

وفي هذا الصدد قال رونالدو في تصريحات أدلى بها لشبكة «سكاي سبورتس» البريطانية: «أنا سعيد، فأنا في أفضل ناد في إيطاليا، وألعب بجوار أفضل اللاعبين».

وأوضح كريستيانو رونالدو: «كفرد، أشعر بسعادة بالغة، وأرغب في إحراز الأهداف، وأن أبذل قصارى جهدي، وأنا سعيد جدا».

ويرتبط رونالدو الملقب أيضا بـ «صاروخ ماديرا» بعقد مع يوفنتوس حتى العام 2022، لكنه حريص على تمديد عقده في «تورينو».

وأتم رونالدو صاحب الـ 35 عاما مباراته رقم 1000 في الأسبوع الماضي، وأكد أنه يرغب في لعب المزيد من المباريات.

وأردف: «إنه إنجاز كبير، ألف مباراة تعني عملا جادا، وموهبة وإصرار».

وأردف البرتغالي: «ليس من السهل لعب 1000 مباراة وأنت في سن الـ35، أنا سعيد جدا، وأتمنى أن ألعب 100 مباراة أخرى».