فيديو.. طفلة سورية تضحك فرحاً بدوي الانفجارات بعد أن أوهمها والدها بأنها لعبة لهذا السبب

35,946 من الفيديو 12 من الفيديو

من الفيديوأظهر مقطع فيديو طفلة سورية، في مدينة سرمدا بمحافظة أدلب قرب الحدود التركية السورية، وهي تلهو مع والدها وتقهقه فرحاً بمجرد سماعها صوت دوي انفجار قذيفة أو قنبلة، بعد أن أوهمها والدها بأن هذه الإنفجارات عبارة عن لعبة.

وكان الأب السوري ويدعى "عبدالله محمد" قد نزح إلى مدينة سرمدا؛ لحماية أسرته من نيران قوات النظام السوري والقوات الروسية الداعمة.

واضطر الأب للجوء لهذه الحيلة لحماية طفلته "سلوى" البالغة من العمر 4 سنوات من الآثار النفسية التي قد تصيبها جراء الحرب والخوف من أصوات الانفجارات، فأوهمها بأن هذه الأصوات ما هي إلا أصوات لعبة، ما جعلها تضحك بمجرد سماعها صوت انفجار.

وأعاد المقطع المتداول إلى الأذهان الفيلم الإيطالي "الحياة جميلة"، الذي عُرض سنة 1997، والذي يحكي قصة أب يهودي يحاول حماية ابنه بعد أن اقتُيدا إلى معسكرات الاعتقال إبَّان الحرب العالمية الثانية، فأوهمه بأن الحرب لعبة، ووعده بإهدائه دبابة إذا اختتم اللعبة بنجاح.

يذكر أنه منذ ديسمبر 2019 قُتل المئات وأُصيب الآلاف من المدنيين في محافظة إدلب السورية، جرّاء هجمات شنها النظام السوري والقوات الروسية، كما أدت الهجمات لنزوح أكثر من 1.7 مليون سوري من منازلهم.