الخاطفة أخذته بحجة غسل رأسه.. شقيق أحد المختطفين قبل 20 عاماً يكشف تفاصيل جديدة عن الواقعة

65,469 تعبيرية 19 تعبيرية

تعبيريةكشف محمد الخنيزي شقيق أحد الرضيعين المختطفين قبل 20 عاماً، تفاصيل جديدة حول عملية الاختطاف من مستشفى الولادة والأطفال بالدمام.

وأوضح الخنيزي أن شقيقه موسى اختطف بعد 3 ساعات من ولادته، حيث أخذت الخاطفة الطفل من والدته بغرض غسل رأسه، مبيناً وفقاً لصحيفة "اليوم" أن المستشفى حينها كان قد أخذ توقيع والدته على مستند بأن الطفل تحت مسؤوليتها.

وأضاف أنه بعد دقائق فقط من أخذ الخاطفة للطفل جاءت ممرضة باحثة عن الطفل، مشيراً إلى أنهم رفعوا قضية على الشؤون الصحية في ذلك الوقت، غير أنه لم يصدر أي حكم حتى الآن.

ولفت إلى أنه بعد الرجوع لكاميرات المراقبة في ذلك الوقت وجد أن الخاطفة كانت قد ترددت على المستشفى قبل ثلاثة أيام من الحادثة، وكانت هناك سيارة تنتظرها في الخارج.

وكانت شرطة المنطقة الشرقية قد ألقت القبض على امرأة اختطفت طفلين قبل 20 عاماً، وذلك بعد الاشتباه بالمعلومات التي تقدمت بها لاستخراج هويات وطنية لمواطنَين اثنين.

وأشارت تقارير إعلامية حديثة إلى أنَّ المرأة تخضع حالياً للتحقيق بشأن طفل ثالث من الجنسية اليمنية يدعى "نسيم حبتور" اختفى من كورنيش الدمام عام 1996م وعندها كان بعمر عام ونصف، وتسعى الجهات الأمنية لمعرفة ما إذا كانت تؤويه لديها أو تعلم عنه شيئاً.