المملكة ترفض التدخل الخارجي في ليبيا

3,411 السفير عبدالله بن يحيى المعلمي 1 السفير عبدالله بن يحيى المعلمي

السفير عبدالله بن يحيى المعلميأكدت المملكة أن التوتر الجاري في المنطقة الآن لا يحل إلا بالحوار، داعيةً إلى أقصى درجات ضبط النفس والتهدئة والحوار حيال شتّى النزاعات.

وشددت المملكة على رفضها للتدخلات الخارجية في الشأن الليبي التي تسببت في انتقال المقاتلين المتطرفين إلى ليبيا وزيادة حدة التصعيد العسكري، معلنةً الوقوف على مسافة متساوية من جميع الأطراف الليبية.

ونوه مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله المعلمي خلال إلقائه كلمة المملكة بمجلس الأمن، بأن الهجمات الأخيرة في العراق وانتهاك إيران المستمر لسيادة العراق يشكلان تصعيداً خطيراً قد يؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها.

ولفت إلى أن المملكة مارست أقصى درجات التهدئة وضبط النفس فيما يخص الهجوم الإرهابي الذي أصاب المنشآت النفطية التابعة لشركة أرامكو السعودية في بقيق وخريص.

ودعا المعلمي، المجتمع الدولي وخصوصاً مجلس الأمن الموقر، إلى تفعيل دوره الرئيسي بصون الأمن والسلم الدوليين والدعوة الحازمة لممارسة خفض التصعيد والتوتر في المنطقة قبل أن يؤدي إلى كوارث دولية.