علامات تدل على حرمان الجسم من النوم

12,462 علامات تدل على حرمان الجسم من النوم 0 علامات تدل على حرمان الجسم من النوم

علامات تدل على حرمان الجسم من النوميحتاج الجسم إلى النوم للحفاظ على الصحة والوقاية من الأمراض، وكذلك لزيادة القدرة على القيام بالمهام الأساسية يومياً، ويمكن اكتشاف حاجة الجسم إلى النوم من خلال بعض العلامات.

يساعد النوم في تعزيز صحة مختلف أجزاء الجسم والوقاية من الأمراض المختلفة التي يمكن أن تصيبه، ويؤدي الحرمان من النوم إلى أضرار صحية عديدة.

ما هو الحرمان من النوم؟

يحتاج الجسم إلى ما لا يقل عن 7 ساعات نوم يومياً للحفاظ على طاقته وحمايته من المشكلات الصحية المختلفة، وفي حالة عدم الحصول على قسط كاف من النوم يومياً، فهذا يعني الحرمان من النوم.

مخاطر الحرمان من النوم

يتسبب الحرمان من النوم إلى مخاطر صحية عديدة، وتشمل:

ضعف الجهاز المناعي: خلال فترة النوم ليلاً يقوم الجسم بتعزيز صحة الجهاز المناعي وإنتاج المزيد من السيتوكينات التي تساعد في مكافحة العدوى، وحينما تقل فترات النوم، فسوف يتأثر الجهاز المناعي بالسلب وتقل قدرته على مقاومة الأمراض، مثل أمراض الجهاز التنفسي وغيرها.

صعوبة حرق الدهون: تتأثر مستويات هرمونات الشبع والسيطرة على الجوع في حالة عدم النوم جيداً خلال فترة الليل، وهو ما يفسر زيادة الشعور بالجوع خلال فترة المساء.

كما يؤدي الحرمان من النوم إلى إفراز الأنسولين، وبالتالي يزداد تخزين الدهون وتزداد معه فرص الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

تأثيرات على صحة القلب: يساعد النوم في إعادة بناء الأوعية الدموية وتحسين صحتها، كما أنه يحفاظ على مستويات ضغط الدم ومستويات السكر في الدم والسيطرة على الإلتهابات.

وتزداد مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في حالة عدم النوم جيداً.

تأثيرات على الصحة الجنسية: أيضاً يتسبب الحرمان من النوم في تأثيرات سلبية على الصحة الجنسية، وذلك لأنه يقلل من إنتاج الهرمونات الجنسية بالجسم، سواء هرمون التستوستيرون عند الرجال أو هرمون الإستروجين عند النساء.

علامات الحرمان من النوم

يمكن ملاخظة بعض العلامات في حالة عدم الحصول على حاجة الجسم الكافية من النوم، وهي:

1- الشعور بالتعب والإرهاق المستمر

فهذا يعني أن الجسم لا يتمتع بالطاقة التي يحتاجها لممارسة الأنشطة والمهام اليومية، وتزداد فرص الإصابة بالأمراض المختلفة وخاصةً أمراض الجهاز التنفسي، وهذا نتيجة ضعف الجهاز المناعي.

2- الشعور بالنعاس وصعوبة مقاومة النوم

في حالة الحرمان من النوم، فلا يمكن التمتع باليقظة الكاملة على مدار النوم، ويزداد الشعور بالنعاس ويمكن أن تحدث بعض الغفوات عند وجود فرصة لذلك.

3- زيادة الشعور بالجوع المستمر

إذا لم يحصل المخ على الطاقة التي يحتاجها من النوم، فسوف يسعى للحصول عليها بطريقة أخرى وهي تناول الطعام، حيث تزداد مستويات هرمون الجوع ويشتهي الجسم للأطعمة الدسمة والسكريات.

وبالتالي يتم تناول المزيد من الأطعمة غير الصحية على مدار اليوم مع عدم الشعور بالشبع.

4- زيادة الوزن

مع زيادة الشهية الناتجة عن قلة النوم، تزداد كمية الطعام التي يتم تناولها يومياً، وبالتالي سوف يزداد الوزن بمرور الوقت.

كما أن قلة النوم تسبب الميل إلى الكسل والخمول وعدم قيام الجسم بالأنشطة الرياضية المختلفة التي تعزز حرق الدهون.

5- زيادة الشعور بالتوتر والقلق

يؤدي الحرمان من النوم إلى زيادة التوتر والقلق وسرعة الغضب والميل إلى العصبية بشكل كبير، فالجهاز العصبي يحتاج إلى راحة، وعند حرمانه منها، فسوف يكون له رد فعل سيء.

6- صعوبة اتخاذ القرارات

في حالة وجود صعوبة في العمل والإنتاجية على مدار اليوم، فقد يكون قلة النوم هو السبب الرئيسي لهذه المشكلة، حيث يصعب اتخاذ القرارات بطريقة صحيحة ويصبح العقل مشوشاً وغير قادرة على إدارة المواقف المختلفة وحل المشكلات اليومية.

كما أن قلة النوم تؤثر على الدقة والتركيز في مختلف الأمور.

7- زيادة الرغبة في تناول الكافيين

يتسبب الحرمان من النوم في قلة التركيز والشعور بالنعاس على مدار اليوم، وبالتالي يمكن تناول كميات كبيرة من المشروبات المنبهة التي تحتوي على الكافيين في محاولات للشعور باليقظة والتغلب على النعاس.

8- ضعف الرؤية

تؤثر قلة النوم على صحة البصر بصورة كبيرة، حيث لا تحصل العين على الراحة التي تحتاج إليها ليلاً، مما يسبب إجهادها وخاصةً عند تكرار محاولات النظر والتحديق في الأجهزة اللوحية التي تضر بصحة العين.

9- شحوب البشرة

يؤدي الحرمان من النوم إلى تأثيرات على الجلد أيضاً، فتبدأ الهالات السوداء أسفل العين في الظهور، مع احمرار العين وشحوب البشرة.

كما يمكن الإصابة برعشة في اليدين نتيجة ضعف الأعصاب.