«ماركا» تستعيد ذكريات الدعيع والعويران في تقرير تاريخي

3,588 صورة 4 صورة

صورة تحدثت صحيفة «ماركا» عن جزء من تاريخ الكرة السعودية في شكل موجز، بالتحديد بطولة كأس العالم للناشئين عام 1989، والتي شهدت تألق استثنائي من الأخضر الشاب الذي فاز باللقب تحت قيادة المدرب البرازيلي إيفو ورتمان.

وركز التقرير على المتاعب الصحية التي واجهت ورتمان كلاعب، ليفشل في الالتحاق بفريق أتليتكو مدريد ويعتزل مبكراً، فيتجه إلى التدريب ويقود منتخب السعودية للناشئين إلى الفوز بكأس العالم.

وخصت الصحيفة الإسباني الثنائي محمد الدعيع وسعيد العويران بالذكر، عند الحديث عن أشهر نجوم الكرة السعودية، حيث نجح الحارس في التصدي لركلتي جزاء خلال نهائي بطولة الناشئين أمام إسكتلندا، ليفوز منتخب بلاده بركلات الجزاء بعد التعادل الإيجابي بهدفين لكل جانب خلال المباراة، لتكون هذه المباراة بمثابة نقطة الانطلاق الحقيقية للدعيع في سماء الكرة السعودية.

كذلك أشادت «ماركا» بالقدرات الفنية العالية لسعيد العويران في كأس العالم عام 1994 بأمريكا، بعد تسجيله هدفاً رائعاً في شباك بلجيكا، وصفته بالمارادوني، حيث نجح في المرور من أكثر من لاعب، قبل أن يضع الكرة في الشباك بمهارة واضحة.