بداية نارية للسعودية واليابان في كأس آسيا تحت 23 سنة

5,028 صورة 6 صورة

صورة يستهل المنتخب السعودي مشواره في نهائيات كأس آسيا لكرة القدم تحت 23 سنة، بمواجهة من العيار الثقيل، عندما يلاقي نظيره الياباني غدًا الخميس، على ستاد تاماسات في رانجسيت، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية من البطولة التي انطلقت اليوم الأربعاء في تايلاند وتستمر حتى 26 يناير / كانون ثان الجاري في تايلاند.

وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم الأحد، حيث تلتقي السعودية مع قطر، وسوريا مع اليابان.

ويشارك في البطولة 16 منتخبًا تم تقسيمها على 4 مجموعات، بحيث يتأهل أول فريقين في كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، علمًا بأن المنتخبات الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى تتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو.

ويعول سعد الشهري المدير الفني للمنتخب السعودي، على خبرة عدد من لاعبيه، الذين اكتسبوها من المشاركة مع الفريق الأول لأنديتهم، والمشاركة في دوري كأس الامير محمد بن سلمان للمحترفين.

وتضم كتيبة الأخضر لاعبين مميزين أمثال الحارس أمين بخاري، وسعود عبد الحميد، عبد الإله العمري، عبد الباسط هندي، عبدالله حسون، أيمن خليف، عبد الرحمن غريب، ومختار علي.

كما يضم المنتخب السعودي الأولمبي مجموعة من اللاعبين الذين شاركوا مع المنتخب الأول سابقًا أمثال المدافع حسان تمبكتي، فراس البريكان، وعبد الله الحمدان.

وخاض المنتخب السعودي مرحلة إعداد جيدة للبطولة، اختتامها بإقامة معسكر في تايلاند التي وصلها مطلع شهر يناير / كانون ثان الجاري، حيث أدى اللاعبون تدريبات مكثفة هناك.

على الجهة المقابلة، يعد المنتخب الياباني، أحد مراكز القوى في كرة القدم الآسيوية، ويعتمد الفريق على عدد من اللاعبين الذين ينشطون في الأندية اليابانية الكبيرة أمثال أو تاناكا لاعب كاوازاكي والبالغ 21 عامًا، فيما التحق كوكي ماتشيدا بالبعثة في تايلاند.

وقال هاجيمي مورياسو، مدرب منتخب اليابان الأولمبي، لدى مغادرة البعثة طوكيو متجهة إلى تايلاند عن مباراة فريقه ضد السعودية "نريد تحقيق أفضل إعداد للمباراة، تمكن بعض اللاعبين من أخذ وقتهم في الراحة، وسنركز أولاً على جعل الحالة البدنية للاعبين جيدة".

يذكر أن المنتخب الياباني ضمن مقعده في أولمبياد طوكيو 2020 باعتباره البلد المضيف في البطولة، لكن يشارك في البطولة من أجل تحقيق أفضل إعداد للدورة الأولمبية.