9 أعراض إذا شعرت بها عليك التوقف فوراً عن تناول الحليب

52,893 صورة تعبيرية 11 صورة تعبيرية

صورة تعبيريةبالرغم من الفوائد الصحية العديدة للحليب كونه مصدراً هاماً للكالسيوم، وغذاء مهماً لصحة العظام والأسنان، لكنه قد يكون سبباً رئيسياً في بعض الأمراض والأعراض الصحية.

وشدد خبراء صحيون وفقاً لـ "روسيا اليوم"، أنه في حال الشعور بتسعة أعراض، فلا بد من التوقف فوراً عن شرب الحليب:

1- الشعور بالتعب: يحتوي الحليب على جزيئات أفيونية تسبب الشعور بالنوم، لكن ذلك ليس معناه أنه يجعل الشخص ينام جيداً، فهضم الحليب يعد صعباً وبالتالي فإنه يجهد الجسم خلال محاولة إنتاج الطاقة، وهو الأمر الذي يعطل دورة النوم.

2- ظهور حب الشباب: يزيد الحليب الخالي من الدسم من ظهور حب الشباب بين المراهقين، كما تشير بعض الدراسات إلى أن منتجات الألبان تؤثر في الهرمونات، وقد يؤثر الحليب قليل الدسم بشكل عام على البشرة.

3- صعوبة الهضم: أشارت دراسة إلى أن نحو 70 % من سكان العالم يعانون عدم تحمل اللاكتوز، وصعوبة هضم حليب البقر، الأمر الذي يسبب أعراضاً كالانتفاخ والغثيان والغازات والإسهال، وفي حال ظهور ذلك يفضل الابتعاد عن الحليب ومشتقاته.

4- أوجاع من العدم: قد يسبب الحليب التهاباً في المفاصل والعضلات كونه شديد الحموضة، كما أنه قد يسبب آلاماً في العضلات لمن يمارسون الرياضة، لذلك على الرياضيين الذين يشعرون بذلك خفض نسبة استهلاكهم للحليب.

5- ضباب الدماغ: يؤدي الاستهلاك المفرط للألبان في الاضطراب الذهني ويؤثر في التركيز، ويساعد التقليل منه على محاربة الاكتئاب.

6- الحساسية والأمراض الجلدية: قد ينتج عن استهلاك الحليب شعور بالحساسية والإصـابة بأمراض الجلد المختلفة، لذلك ينصح بخفض كمية الاستهلاك.

7- ارتفاع الكوليسترول في الـدم: تحتوي كل 100 غرام من حليب البقر العادي على 10 غرامات من الكوليسترول، لذلك يجب الاعتدال في تناوله حتى لا ترتفع نسبة الكوليسترول في الـدم.

8- كسر العظام بسهولة: رغم أن تناول الحليب مرتبط بتقوية العظام خاصة أثناء الطفولة، لكن استهلاك كمية كبيرة منه يزيد من خطر التعرض للكسور بسهولة.

9- مقاومة الأدوية وعدم التعافي: أشارت إحدى الدراسات إلى أن المضادات الحيوية التي تعطى للأبقار قد تؤثر على الصحة بشكل غير مباشر.