تعليق بومبيو على قرار إنهاء تواجد القوات الأجنبية بالعراق

2,148 مايك بومبيو 2 مايك بومبيو

مايك بومبيوعلق وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الأحد، على تصويت البرلمان العراقي على إنهاء تواجد القوات الأجنبية، بأن رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي استقال منذ فترة بسبب التدخلات الإيرانية في شؤون العراق.

وأضاف بومبيو أن الولايات المتحدة تتطلع إلى متابعة عملها في العراق.

كان البرلمان العراقي قرر في وقت سابق اليوم الأحد إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع التحالف الدولي ضد داعش، على الرغم من غياب الكتل السنية والكردية، وصوت على قرار يطالب الحكومة بإنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد، وعدم استعمال الأراضي العراقية أو المجال الجوي لأي سبب كان.

وعقب قرار البرلمان، انطلقت تظاهرات من ساحة التحرير في بغداد، تندد بقرار إنهاء وجود القوات الأجنبية وهتف المحتجون بخروج إيران من العراق.

هذا وطالب المحتجون مجدداً برئيس وزراء غير حزبي.

وأوضح القرار الذي صوت عليه البرلمان أن الحكومة ملزمة بإلغاء طلب المساعدة الأمنية من التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم داعش بسبب إنهاء العمليات العسكرية في العراق وتحقيق النصر.

يشار إلى أن قرارات البرلمان تختلف عن القوانين إذ إنها غير ملزمة للحكومة.

بدورها، أفادت وكالة الأنباء العراقية بأن مجلس النواب صوت على قرار نيابي من 5 إجراءات، ورفع جلسته إلى السبت المقبل.

إنهاء وجود القوات الأجنبية
من جهته، حث رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في كلمته أمام البرلمان على اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهاء وجود القوات الأجنبية في أقرب وقت ممكن. وقال عبد المهدي "رغم الصعوبات الداخلية والخارجية التي قد تواجهنا، لكنه يبقى الأفضل للعراق مبدئيا وعمليا".

كانت مصادر برلمانية عراقية ذكرت لقناتي العربية والحدث أن نصاب الجلسة الاستثنائية اكتمل بحضور 170 نائباً، علما أن الكتل السنية والكردية أعلنت في وقت سابق مقاطعتها الجلسة.

في حين شهدت قاعة البرلمان حالة من الفوضى، بعد وقوع سجال بين رئيس البرلمان، محمد الحلبوسي، ونائبه حول اكتمال النصاب من عدمه.