تعرف على الطائرة المسيرة التي نفذت الغارة التي قتلت قاسم سليماني

35,508 صورة 7 صورة

صورةتتصدر عملية قتَل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في عملية عسكرية دقيقة للقوات الأمريكية، صفحات وسائل الإعلام الأمريكية والعالمية.

وسلط موقع "نيويورك بوست" الضوء على الطائرة الدرون "MQ-9 Reaper" التي نفذت الغارة التي قتلت سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي وعدد من القيادات الإيرانية والعراقية.

وتعد الطائرة الملقبة بـ"الحاصدة" طائرة مسلحة متعددة المهام ومتوسطة الارتفاع وقوية التحمل، يتم التحكم فيها عن بعد من قبل ربّان ومشغل جهاز استشعار، وصممت بالأساس لتنفيذ ضربات هجومية.

وبإمكان الطائرة المسيرة التي تزن 4900 رطل التحليق لعلو 50 ألف قدم والطيران مسافة 1150 ميلا، وتنفيذ دوريات المراقبة والمساعدة في عمليات البحث والإنقاذ، إلى جانب "عمليات حربية غير نظامية"، وتصل سرعة تحليقها إلى نحو 230 ميلا في الساعة.
ونقل الموقع عن وزارة الدفاع الأمريكية، أنه "بالنظر إلى الزمن الطويل الذي يمكن للطائرة أن تبقى فيه بالقرب من هدفها، وكذا أجهزة الاستشعار واسعة النطاق التي تتمتع بها، فإن للطائرة قدرة فريدة على تنفيذ الهجمات ضد أهداف حساسة في لحظات وجيزة".

وتمتلك "ريبر" التي دخلت الخدمة في 2007، جناحا يبلغ طوله 66 قدماً، وسرعة تُقدر بحوالي 230 ميلا في الساعة، وتكلف الواحدة منها نحو 16 مليون دولار، واعتباراً من سبتمبر 2015 كان لدى القوات الجوية الأمريكية 93 طائرة من طراز MQ-9 Reaper.

وبحسب تقرير نشرته قناة "الحرة"، فإن الطائرة قادرة على إبادة الأهداف بصواريخ AGM-114 Hellfire أو غيرها من الذخائر.