كازاخستان.. مسؤولون يكشفون عدة "أسباب" للكارثة الجوية

717 الكارثة الجوية في كازاخستان 0 الكارثة الجوية في كازاخستان

الكارثة الجوية في كازاخستانقال مسؤولون في كازاخستان، يوم السبت، إن العطل الفني وخطأ الطيار والظروف الجوية من الأسباب المحتملة لتحطم الطائرة الذي راح ضحيته 12 شخصا وأصاب أكثر من 50 آخرين.

وتحطمت طائرة تابعة لشركة "بيك إير"، وهي من طراز فوكر 100 وعمرها 23 عاما، صباح الجمعة، بعد عدة دقائق من مغادرتها مطار ألماتي، كبرى مدن كازاخستان وعاصمتها السابقة.

ويبدو أن الطائرة التي كان على متنها 98 شخصًا كافحت من أجل الإقلاع، حيث ضرب ذيلها المدرج مرتين.

ويواصل سكان ألماتي إحضار الزهور والشموع إلى نصب تذكاري مؤقت بالقرب من مدخل المطار، وما زال 49 مصابا في الحادث يتلقون العلاج.

في غضون ذلك، ذكرت وزارة الداخلية الكازاخستانية أن التحقيقات ما زالت جارية حول ملابسات الحادث.

وتقوم الشرطة بتحليل الوثائق والتسجيلات الصوتية والمرئية المتعلقة بتحطم الطائرة واستجواب المسؤولين والركاب وتفقد البنية التحتية للمطار.

وقالت وزارة الصناعة، إن مسجلي رحلات الطائرة سيتم نقلهما إلى لجنة الطيران المشتركة بين الولايات في موسكو لفحصهما وتحليلهما.