خبير بريطاني: مدخنو السجائر الإلكترونية قد يتناولون مستويات أعلى من النيكوتين ويدمنون عليه

7,173 تعبيرية 4 تعبيرية

تعبيريةحذر خبير نفسي بريطاني المدخنين الذين انتقلوا من التبغ إلى السجائر الإلكترونية من أنه قد ينتهي بهم الأمر لتناول مستويات أعلى من النيكوتين ومن ثم يدمنون عليه ويفشلون في الإقلاع عن التدخين.

ودعا الأستاذ في جامعة كوليدج في لندن آدم وينستوك، المدخنين الذين يتحولون إلى السجائر الإلكترونية لأن يكون استهلاكهم لفترة مؤقتة من شهر إلى 6 أشهر، ومن ثم التوقف تماماَ عن التدخين.

ورغم إقراره أن السجائر الإلكترونية أقل ضررًا على الصحة من التبغ، شدد "وينستوك" وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" على ضرورة التوقف عن تدخينها، واتخاذ تدابير لمساعدة المدخنين على تتبع كمية النيكوتين التي يستهلكونها، مثل تنبيههم عند استنشاق ما يعادل السيجارة التقليدية.

وحذر علماء ومختصون بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية، من أن السجائر الإلكترونية قد تخلق جيلًا جديدًا من مدمني "النيكوتين" وتسبب لهم أضراراً بالقلب والرئتين.

يذكر أن عدد الوفيات نتيجة مرض غامض بالجهاز التنفسي مرتبط بتدخين السجائر الإلكترونية ارتفع في الولايات المتحدة إلى 39 شخصاً، فضلاً عن إصابة أكثر من ألفين آخرين.