المملكة تنفي ممارسة ضغوط على باكستان لإثنائها عن المشاركة ‏في قمة كوالالمبور

30,219 صورة 18 صورة

صورةنفت سفارة المملكة لدى جمهورية باكستان الإسلامية، صحة ‏الأنباء التي تروج لها بعض الجهات حول ضغوط مزعومة ‏مورست على باكستان من قبل المملكة لإثنائها عن المشاركة في ‏القمة المصغرة التي عقدت في ماليزيا.‏

وقالت السفارة في بيان لها إن هذه الأنباء المغلوطة تنفيها طبيعة ‏العلاقات الأخوية الصلبة التي تربط البلدين الشقيقين وتوافقهما ‏حول أهمية وحدة الصف الإسلامي والحفاظ على دور منظمة ‏التعاون الإسلامي.‏

وأكدت أن الاحترام المتبادل لسيادة البلدين واستقلال قرارهما، ‏هو سمة رئيسة في العلاقات التاريخية الراسخة التي تجمع ‏بينهما.‏

وجاء بيان السفارة ردًا على تصريحات للرئيس التركي، رجب ‏طيب أردوغان، أشار فيها إلى أن باكستان تعرضت لضغوط ‏سعودية من أجل إثنائها عن المشاركة في القمة الإسلامية ‏بالعاصمة الماليزية كوالالمبور.‏

صورة