طارق الحبيب: القلق يحكم آلية النوم عند الطلاب.. وعلى الآباء ألا يقلقوا من قلة نوم أبنائهم (فيديو)

7,050 صورة 12 صورة

صورة قال الطبيب النفسي طارق الحبيب إن آلية النوم لدى طلاب المدارس تختلف عن الكبار، داعياً الآباء إلى عدم القلق بخصوص نوم الأبناء، مؤكداً أن الإقبال على النوم يحدث عندما يتخلص الطلاب من القلق.

وأوضح الحبيب خلال استضافته في برنامج "يا هلا" على قناة "روتانا خليجية"، أن الطلاب في أعمار المدرسة المتوسطة والثانوية والجامعة لو ناموا 3 ساعات فقط تكفيهم، وعلى الوالدين ألا يشغلوا بالهم، لافتًا إلى أن الوسوسة من قلة النوم قلقها أكثر من فكرة نقص النوم نفسها.

وأضاف أن الأبناء يستطيعون تنشيط أنفسهم، وأن يختاروا للنوم وقتهم الذي يناسبهم، فالبعض ينام ظهراً، وآخرون ينامون عصراً، وأن الطلاب إذا شعروا بالقلق لا ينامون عند الحضور من المدرسة، وبعضهم قد يقرأ ليشعر بالطمأنينة كي ينام.

وأشار إلى أن كمية النوم ووقته واختياره تعتمد على الطبيعة القلقة للطلاب، مبيناً أنه عندما كان طالباً لم ينم إلا بعد أن ينجز المادة التي يذاكرها، وبذلك ينام نوماً طيباً؛ لأنه عرف داءه من ناحية قلق المذاكرة، فعرف أنه لن ينام جيداً، ولو نام لن يكون نوماً منشطاً بل مقلقاً ومضيعة للوقت.