الموعد القادم بيبان الرياض نهاية يناير ٢٠٢٠.. البلوي: ملتقى التجارة الإلكترونية بالشرقية حظي بحضور مختلف المتاجر

3,291 صورة 0 صورة

صورةأكد نائب محافظ منشآت للتواصل محمد بن محمود البلوي أن ملتقى التجارة الإلكترونية حظي باهتمام من قبل رواد ورائدات الأعمال والمختصين بهذا المجال وبحضور المنشآت الوطنية التي وجدت نجاحا في هذا المجال، مثل نعناع وازهلها وميستا وزد وكريم وأسواق دوت كوم، بالإضافة إلى الشركات الأخرى، إذ يبلغ معدّل نمو التجارة الإلكترونية عالميًّا أكثر من ٣٠٪؜؛ ونعمل في المملكة على مواكبة التطوُّرات التكنولوجية التي يشهدها العالم.
‫ ‬
‫وأضاف البلوي: “ملتقى التجارة الإلكترونية جاء تأكيدًا لاهتمام حكومة المملكة بدعم وتمكين هذا القطاع الحيوي؛ حيث إن عدد مستخدمي التطبيقات في المملكة ينمو بشكل متزايد؛ علمًا بأن (منشآت) استقطبت من خلال برنامج طموح للتجارة الإلكترونية أكثر من ألف منشأة من المنشآت التي تزاول أنشطتها التجارية عبر مواقع التواصل الإجتماعي لتؤسّس لهم متجرًا إلكترونيًّا وموقعًا رسميًّا وتقدم لهم الدعم المطلوب لمزاولة أنشطتهم بشكلٍ احترافي؛ كالتسويق وتصميم الهوية والكثير".

وأردف البلوي: المملكة تقدمت في مؤشر الأمم المتحدة للتجارة الإلكترونية الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (UNCTAD)، لتكون ضمن أبرز 10 دول في تطور مجال التجارة الإلكترونية، إلى جانب تقدمها في الترتيب العالمي، لتحل في المركز 49، متقدمةً 3 مراكز على المؤشر العام.

واختتم البلوي: "الوجهة القادمة ستكون وجهةً هي الأكبر من نوعها وستشمل مختلف المبادرات والبرامج وستشارك بها العديد من الجهات الحكومية؛ كونها ضمن سلسلة ملتقيات بيبان، والتي ستكون بمشيئة الله في الرياض".

جدير بالذكر أن الملتقى يقدم لزواره التبادل المعرفي وتناقل الخبرات واتجاهات العملاء في التجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى عدد كبير من ورش العمل والجلسات الإرشادية، ولقاءات المستشارين. كما يُمكِّن الملتقى أصحاب الأعمال من الاطلاع على الفرص والربط مع أصحاب أعمال آخرين (B2B)، كما يسلط الضوء على تأثيرات التكنولوجيا على الاقتصاد، بالإضافة إلى تسليط الضوء على فرص التجارة الإلكترونية المتاحة في رؤية المملكة 2030؛ كما يستمر الملتقى حتى نهاية اليوم السبت.