روسيا قلقة من تجربة إطلاق صاروخ بالستي أميركي

2,031 صورة 0 صورة

صورةعبّرت موسكو، اليوم (الجمعة)، عن قلقها بعد أن اختبرت الولايات المتحدة صاروخاً باليستياً أُطلق من البر كان محظورا بموجب معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى التي انتهت مفاعيلها بعد انسحاب الولايات المتحدة منها أولاً قبل أن تحذو روسيا حذوها، وفق وكالة «رويترز».

وقال مدير قسم عدم الانتشار (النووي) والرقابة على التسلح في وزارة الخارجية الروسية فلاديمير يرماكوف، إن موسكو قلقة إزاء اختبار الولايات المتحدة لصاروخ محظور بحسب معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى. وأضاف لوكالة «سبوتنيك» الروسية: «هذا يقلقنا. بطبيعة الحال، سوف نأخذ ذلك في الاعتبار».

وأشار يرماكوف إلى أن الولايات المتحدة «لديها الحق في فعل هذا، لأنها انسحبت في وقت سابق من المعاهدة من جانب واحد. ولكن اختبار الصواريخ التي كانت محظورة سابقا بعد عدة أشهر من خروجها من المعاهدة، يدل على أنها كانت تعمل على تطوير هذه الصواريخ منذ فترة طويلة».

وكان متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) قد أعلن أمس أن الجيش الأميركي اختبر إطلاق صاروخ باليستي من الأرض من قاعدة فاندينبرغ الجوية في كاليفورنيا.