استقرار حالة التوأمين السياميين الليبيين "أحمد" و"محمد" وخروجهما من العناية المركزة

24,171 السيامي 21 السيامي

السياميزار رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوأم السيامي الدكتور عبدالله الربيعة، اليوم (الأربعاء)، التوأمين السياميين الليبيين "أحمد" و"محمد"، في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بوزارة الحرس الوطني في الرياض، بعد عملية الفصل الناجحة التي أجريت لهما مؤخراً.

وأكد الدكتور الربيعة، في تصريح صحفي عقب الزيارة على استقرار حالة التوأمين السياميين الليبيين، وعودة جميع مؤشراتهما الحيوية إلى وضعها الطبيعي، وخروجهما من وحدة العناية المركزة إلى جناح الأطفال بالمستشفى.

وأشار إلى أن "أحمد و"محمد" بدآ الرضاعة الطبيعية دون الحاجة إلى أي مغذيات خارجية، وأصبحا يتفاعلان بشكل طبيعي مع الفريق الطبي ومع والديهما؛ ما أمكن تحويلهما إلى جناح الأطفال لبدء مرحلة التأهيل والعلاج الطبيعي، التي قد تستغرق ما بين 8 إلى 12 أسبوعاً.

وأوضح أن الفريق الطبي يتوقع أن يمكث التوأمان الليبيان، تحت الرعاية الطبية في المملكة قرابة من 3 - 4 أشهر، ثم يعودان إلى بلديهما ليبيا بصحة وسلامة.

يذكر أن التوأمين السياميين الليبيين "أحمد" و"محمد"، خضعا لعملية فصل في 14 نوفمبر المنصرم، استغرقت قرابة 14 ساعة، وشارك فيها 35 من المتخصصين والكوادر التمريضية والفنية، وهي العملية رقم 48 في سلسلة التوائم السيامية التي أجريت في المملكة خلال الـ30 عاماً الماضية.

السيامي

السيامي

السيامي