الاتحاد يسعى لحل أزمة ديونه والجماهير قلقة من تعرّضه لعقوبات دولية مجدداً

22,821 صورة 25 صورة

صورةقالت مصادر إن إدارة نادي الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي تواصل مساعيها لحل أزمة ديون ومتطلبات النادي الحالية، وذلك من خلال إبرام اتفاقات مع المطالبين بالمستحقات المالية وتجزئتها على فترات قريبة لحين إغلاقها بشكل نهائي.

وبالرغم من تمكّن الإدارة الجديدة من إغلاق 3 قضايا عاجلة خلال شهرها الأول، فإنها تعاني حالياً من مطالبات قضية اللاعب السابق أحمد العوفي، ومطالبات حصص ناديي "بواك" اليوناني و"غلطة سراي" التركي.

كما تنتظر صدور أحكام قريبة، منها مستحقات المدرب التشيلي سييرا، وقضية المهاجم التونسي أحمد العكايشي، وقضية اللاعب الإيفواري سيسكو سونوجو، والأرجنتيني فيتشيو، والمدرب الكرواتي سلافين بيليتش.

وأكّدت المصادر، وفقاً لـ "الرياض"، أن إدارة الحائلي جهّزت ملف الديون والقضايا للعمل على إغلاقه بشكل سريع قبل تفاقم المشكلة، في حين أنها تواصل البحث عن لاعبين لتدعيم الفريق خلال الفترة الشتوية المقبلة.

يشار إلى أن الديون جعلت الاتحاد غارقاً بمطالب مالية سجلت أعلى نسبة ديون بين أندية المملكة، الأمر الذي بات يقلق جماهير النادي من تعرّضه مجدداً لعقوبات دولية مثلما تم خصم 3 نقاط من رصيده وحرمانه من تسجيل لاعبين.