قاعدة من 60 ثانية.. الأفضل لتنظيف بشرتكِ

2,301 صورة تعبيرية 0 صورة تعبيرية

صورة تعبيريةالحفاظ على بشرة مثالية هو حلم يراودنا جميعاً، ولتحقيقه وجدت خبيرة تجميل أميركية وسيلة مجانية وفي متناول الجميع. إنها قاعدة الـ60 ثانية، تعرّفوا عليها فيما يلي، واستعينوا بها للحصول على بشرة مشرقة خالية من العيوب.

عندما تعاني بشرتكِ من المشاكل، من الطبيعي أن تبحث عن حلول تزيل شوائبها وتكسبها لمسة من النضارة. وقد وجدت خبيرة التجميل نيامكا روبرت سميث وسيلة فعّالة لمساعدتكِ في هذا المجال بالاعتماد على طريقة تنظيف البشرة.

60 ثانية ضرورية:
دعت خبيرة التجميل نيامكا على صفحتها في موقع تويتر إلى ضرورة غسل الوجه لمدة لا تقل عن 60 ثانية، وذلك بهدف السماح للعناصر المستعملة في التنظيف أن تصل إلى عمق المسام وتخلّصها من بقايا الماكياج، الغبار، والإفرازات المتراكمة بداخلها.

عند احترام قاعدة الـ60 ثانية في مجال التنظيف، سوف تسمحين للمنظّف الذي تستعملينه بتذويب كل الأوساخ والشوائب. وسوف تأخذين وقتك في الانتباه إلى بشرتكِ أثناء تنظيفها دون أن تنسي أياً من مناطق الوجه المهملة، كمحيط الأنف، تحت الذقن، وعند جذور الشعر.

إذا كانت قاعدة الـ60 ثانية تبدو سهلة للوهلة الأولى، فإن تطبيقها فنّ بحدّ ذاته، ما يجعل المؤثّرات على مواقع التواصل الاجتماعي يُطلقن "هاشتاغ" #60secondrule ويتبادلن خلاله النصائح حول كيفيّة تطبيق هذه القاعدة.

وأكدت كثيرات أنه وبعد تطبيق القاعدة لمدة شهر فقط، شهدن تحسّناً في حالة البشرة واختفاء لمشاكل حب الشباب، الاحمرار، وفقدان النضارة.

- حل جذري
يؤكد العديد من خبراء التجميل العالميين فعالية قاعدة الـ60 ثانية، ولكن يشددون على ضرورة اختيار مستحضر تنظيف البشرة الذي يناسب طبيعتها في هذا المجال. وهم يشيرون إلى أن هذه القاعدة مفيدة في علاج أنواع حب الشباب المرتبطة بسوء العناية بالبشرة، لكنها لا تقضي على حب الشباب الناتج عن اضطرابات هرمونيّة.

إذا كنتِ تستيقظين كل صباح لتجدي بقايا ماكياج على بشرتكِ، فهذا يعني أنكِ لا تنظفينها بالطريقة المناسبة وتحتاجين إلى تطبيق قاعدة الـ60 ثانية كي تعيدي إليها النضارة وتخلّصيها من الجفاف، والتهيّج وحتى ظهور البثور.

- 3 أخطاء ترتكبينها عند تنظيف بشرتكِ:
بعض الخطوات المعتمدة في تنظيف البشرة تلحق الأذى بها أكثر مما تعتني بها:

• الإفراط في التنظيف:

ينصح خبراء العناية بتنظيف البشرة صباحاً ومساءً. ولكن إذا كان نشاطكِ اليومي يجعلك بحاجة إلى تنظيف أكثر، احرصي على أن يكون التنظيف الإضافي سريعا مع استعمال الحد الأدنى من المواد المنظّفة حتى لاتفقد بشرتكِ زيوتها الطبيعيّة التي تتمتع بمفعول مرطّب وتحميها من الجفاف والتجاعيد.

• استعمال المياه الساخنة:

إن استعمال المياه الساخنة عند غسل الوجه يتسبب في زيادة جفاف البشرة كونه يزيل عنها الإفرازات التي تشكّل حماية لها كما أنه يساعد في توسّع الشرايين مما يزيد من ظهور العد الوردي. ولذلك من الضروري اختيار حرارة معتدلة للمياه عند غسل الوجه.

• استعمال فوط تنظيف البشرة بشكل غير صحيح:

يساعد استعمال الفوط المنظّفة الجاهزة في اختصار الوقت والجهد. ولكنها تحتوي الكثير من المواد الكيميائية والمواد الحافظة التي يُنصح بعدم تركها على البشرة.

تترك هذه الفوط المنظّفة على البشرة بقايا ماكياج وآثار زيوت، ولذلك يُنصح بشطف البشرة بعد استعمالها بالماء واعتماد مستحضر راغي يخلّصها من أي آثار تكون قد بقيت عليها.