الرئيس الفلبيني: لا أثق في نائبتي

5,127 صورة 0 صورة

صورة قال الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي أمس الثلاثاء إنه لا يثق في نائبته ليني روبريدو، حتى بعد تعيينها لقيادة حملة الحكومة ضد المخدرات غير المشروعة.

وقال دوتيرتي إنه كان يفكر في البداية في جعل روبريدو جزءًا من حكومته بعد تعيينها عضوا مشاركا في رئاسة اللجنة المشتركة لأجهزة مكافحة المخدرات غير المشروعة (إيكاد).

ولكنه قرر الوقوف ضدها وسط مخاوف من أنها ستكشف عن معلومات سرية وأسرار للدولة.

وقال دوتيرتي للصحفيين في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون: "مشكلتي هي أنني لا أثق بها، ليس فقط لأنها مع المعارضة ... أنا لا أثق بها لأنني لا أعرفها... كما أن الطريقة التي تصرفت بها بعد أن عينتها لا تلهمني، إنها ليست ملهمة ".

وعقدت روبريدو مشاورات مع المنظمات المحلية والدولية التي كانت تنتقد حملة الحكومة لمكافحة المخدرات بعد تعيينها في (إيكاد). وطلبت روبريدو أيضًا قائمة بالأهداف عالية القيمة في الحملة.

وقال دوتيرتي إنه رغم أنه أمر في البداية وكالات إنفاذ القانون بإطاعة روبريدو، فإنه يضع الآن معايير وحدود لدورها.

وأضاف: "إذا سألت شيئًا ما، أعطها نصفه، وإذا كانت معلومات سرية، فليس هناك حاجة لأن تعرفها".

وتعهدت روبريدو بوضع حد لموجة القتل المرتبطة بالحملة، لكن المراقبين لاحظوا أنها تواجه معركة شاقة في إقناع دوتيرتي ومنفذي القانون بالاستماع إليها.

ووفقا لآخر إحصائيات الشرطة، قُتل 5779 من المشتبه بهم في عمليات مكافحة المخدرات في الفترة من الثاني من يوليو 2016 إلى 31 أغسطس 2019. وتشير تقديرات منظمات حقوق الإنسان إلى أن عدد القتلى يفوق 12 ألفا.