100 عام على ميلاد مصمم البندقية الآلية الأسطورية "كلاشينكوف"

2,238 ارشيفية 1 ارشيفية

ارشيفيةتصادف اليوم الذكرى المئوية الأولى لميلاد ميخائيل كلاشينكوف، مصمم بندقية AK-47 الأسطورة، التي ابتكرها للدفاع عن وطنه كما قال، ودوّن بها اسمه في تاريخ السلاح.

ولد كلاشينكوف في 10 نوفمبر 1919 في قرية كورّيا في إقليم التاي وسط روسيا، في عائلة فلاحة متعددة الأطفال.

وخلال خدمته العسكرية الإلزامية، بدأت تظهر لديه مواهب التصميم والميول إلى الاختراع، وبعد تصميمه جهازا لقياس عمر محرك الدبابة، منحه المارشال غيورغي جوكوف ساعة دوّن عليها اسم كلاشينكوف.

وفي أكتوبر 1941، أصيب كلاشينكوف بجروح خطيرة قرب بريانسك إبان الحرب العالمية الثانية، وأدخل إلى المستشفى ليستغل فترة نقاهته بتصميم هيكل مدفع رشاش.

وفي عام 1942، تم إرساله للعمل في مجموعة البحوث واختبار الأسلحة النارية الفردية والهاون في دائرة موسكو العسكرية.

وفي 1945، شارك في مسابقة لتصميم بندقية آلية تستخدم طلقات من نموذج عام 1943، وفي النتيجة، توصل عام 1947 إلى تصميم البندقية الآلية الشهيرة AK-47، التي نالت إعجاب خبراء الجيش ووقع اختيارهم عليها، وفي 1949 بدأ إنتاج هذه البندقية في مصنع إيجيفسك للآليات.

تعتبر بندقية كلاشينكوف الآلية والنماذج المعدلة عنها، من أكثر الأسلحة النارية الفردية انتشار في العالم وعلى مدار 60 عاما، تم إنتاج أكثر من 70 مليون قطعة من مختلف نماذجها.

ونال ميخائيل كلاشينكوف، لقب "بطل الاتحاد السوفيتي"، ولقب "بطل العمل الاشتراكي" مرتين وترقّى إلى رتبة لواء في الجيش، ويحمل شهادة دكتوراه في العلوم التقنية كما حظي بالعديد من الجوائز والأوسمة الوطنية والأجنبية.

تستخدم بندقية كلاشنيكوف في أكثر من 100 دولة، وهي مدرجة في قائمة الاختراعات البارزة في القرن العشرين.

توفي كلاشنيكوف في 23 ديسمبر 2013، ووري جثمانه الثرى في المقبرة التذكارية العسكرية الفدرالية في ضواحي موسكو، بمراسم تشييع مهيبة حضرها الرئيس فلاديمير بوتين وكبار الشخصيات العسكرية والمدنية.