العراق.. الأمن يحاول فض التظاهرات في ساحة الخلاني ببغداد

813 صورة 1 صورة

صورة أفاد مراسل قناتي العربية والحدث في العراق بتراجع أعداد المتظاهرين في ساحة التحرير في بغداد فيما قوات الأمن فض التظاهرات في ساحة الخلاني في بغداد التي تشهد كرا وفرا بين الأمن والمتظاهرين يأتي ذلك فيما تناقلت وسائل إعلام عراقية صوراً لأشخاص يقول إنهم استهدفوا قوى الأمن والمتظاهرين.

كما بث الإعلام الرسمي العراقي صورا لسيطرة الأمن على جسر السنك في بغداد التي أفاد المرصد العراقي بوقوع 6 قتلى خلال فض الاحتجاجات بالعاصمة العراقية السبت، فيما شهدت خدمة الإنترنت انقطاعاً مجدداً في العراق.

كما أفادت مصادر قناة العربية أن شرطة محافظة البصرة خففت حالة الإنذار في صفوفها إلى 50%.

وذكر مراسل "العربية" و "الحدث" أن اشتباكات اندلعت، السبت، هي الأعنف بين المتظاهرين وقوات الأمن في بغداد، خاصة بالقرب من جسر السنك، كما أفيد بسماع إطلاق رصاص حي باتجاه المتظاهرين المتواجدين بين ساحة التحرير وساحة الخلاني، ما أدى لوقوع إصابات في صفوف المتظاهرين. وتصاعد الدخان الأسود الكثيف في سماء المنطقة خلال فض التظاهرات عند جسري السنك والأحرار.

يأتي ذلك فيما أفاد مراسلنا، في وقت سابق، بصدور قرار أمني بفتح كافة الجسور في بغداد باستثناء جسر الجمهورية، وحصر التظاهرات في ساحة التحرير فقط.

وتواصلت التظاهرات في العراق، وتجددت المواجهات بين قوات الأمن والمحتجين في شارع الرشيد في العاصمة بغداد.

إلى ذلك أعلنت الكويت غلق قنصليتها في البصرة بسبب الأوضاع الأمنية، فيما شهدت واشنطن وقفة احتجاجية للعراقيين تضامنا مع احتجاجات ساحة التحرير في بغداد.

وأعلن المرصد العراقي لحقوق الإنسان، تسجيل العشرات من حالات الاختناق بين المتظاهرين في العراق بعد إطلاق قوات مكافحة الشغب قنابل الغاز المسيلة للدموع أثناء تقدمهم لفض الاعتصامات.

مصادر "العربية" و"الحدث" أكدت أن قوات الأمن العراقي أطلقت قنابل الغاز لتفريق المتظاهرين قرب جسر السنك، فيما أخلى الأمن جسري السنك والأحرار من المتظاهرين.