الرومانيون على دكة الهلال.. فائزان ووصيف

3,903 الرومانيون على دكة الهلال.. فائزان ووصيف 2 الرومانيون على دكة الهلال.. فائزان ووصيف

الرومانيون على دكة الهلال.. فائزان ووصيفسيحاول الروماني رازفان لوتشيسكو تحقيق اللقب القاري السابع للهلال، ليكتب اسمه على لائحة الشرف التي حظي بها 6 مدربين حققوا فيه الإنجاز الأكبر قاريا.

وحضرت أسماء كبرى في عالم كرة القدم إلى الرياض ونشرت الفرح على مشجعي الهلال، بدئا من البرازيلي سيدينيو وصولا إلى الكولومبي ماتورانا.

وحصل الهلال على بطولة كأس آسيا لأبطال الدوري مع البرازيلي سيدينيو قبل 22 عاماً، وهو الذي كان حينها يخطو خطواته التدريبية الأولى مع الفريق العاصمي، ولتواضع خبرته ومستوى الفريق فنيا، تم الاستغناء عنه.

ونجح الكرواتي يوزيك بنيل كأس الكؤوس الآسيوية في عام 1996 مع الهلال، ثم ذهب بعدها إلى البرتغال لتدريب سبورتينغ لشبونة، وألحقه بمنتخب بلاده في مونديال كوريا واليابان 2002.

وتولى البرازيلي خوسيه أوسكار بيرناردي في عام 1997 تدريب الهلال، وهو من مثل منتخب بلاد السامبا في 60 مناسبة رسمية، واستطاع أوسكار تحقيق لقب كأس السوبر الآسيوي مع الهلال، وتولى في الموسم التالي تدريب فريق كروزيرو البرازيلي وعاد بعدها إلى السعودية ليدرب الشباب، وبعدها الهلال في مهمة قصيرة عام 2004، قبل أن يتقاعد عن العمل كمدرب ويواصل نشاطه كرجل أعمال يملك أكاديميات تطوير لاعبين بالقرب من ولاية ساو باولو البرازيلية، وملحقا به فندقا تجاريا.

وبعدها بثلاثة أعوام، أعلن الهلال التعاقد مع الروماني يوردانيسكو، وهو الذي نجح مع منتخب بلاده في الوصول إلى ربع نهائي كأس العالم عام 1994 وثمن نهائي مونديال فرنسا 1998، ليضيف على هذه الإنجازات فوز الهلال بكأس آسيا أبطال الدوري.

ولم تنته نجاحات المدربين الرومانيين مع الهلال برحيل يوردانيسكو، إذ عاد بلاتشي لقيادة الهلال، وتمكن من الحصول على كأس الكؤوس الآسيوية في عام 2000 مع الفريق الأزرق، وتنقل بلاتشي بين العديد من الأندية قبل أن يفارق الحياة في أكتوبر من عام 2018، عن عمر ناهز 62 عاما.

واستطاع طبيب الأسنان الكولومبي ماتورانا قيادة الفريق إلى لقبه السادس والأخير، كأس الكؤوس الآسيوية في عام 2002، وهو الذي كان بلغ بمنتخب بلاده إلى دور الـ16 في مونديال إيطاليا عام 1990.