على هامش وفاة زكي.. كيف نتجنب الإصابة بالهبوط الحاد في الدورة الدموية؟

6,240 صورة 0 صورة

صورة تعرض الفنان المصري هيثم أحمد زكي، لهبوط حاد في الدورة الدموية أدى إلى وفاته عن عمر يناهز 35 عاما، ولم يكن أول الفنانين الذين توفوا إثر مثل هذا الهبوط الحاد.

تعرض الفنان المصري والمذيع عمرو سمير لنفس المأساة عام 2017 وتوفي بسبب الهبوط الحاد في الدورة الدموية بعد انتهائه من أداء التمارين الرياضية كما الفنان هيثم زكي.

والهبوط الحاد في الدورة الدموية، هو انخفاض مستوى تدفق الدم، ما يجعل الإنسان يشعر بالتعب والدوار، نتيجة إما فقدان كميات كبيرة من الدم في حال الإصابة بجرح، أو ضعف الدورة الدموية الناجمة عن النوبات القلبية، وغيرها من الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض الضغط المفاجئ.

ويأتي الهبوط الحاد في الدورة الدموية بالنسبة الحامل بسبب زيادة في الطلب على الدم من كل من الأم والجنين، وفي الحالات العادية بسبب فقدان كميات كبيرة من الدم من خلال الإصابة، أو ضعف الدورة الدموية الناجمة عن النوبات القلبية أو صمامات القلب الخاطئة، بالإضافة إلى الضعف وحالة الصدمة التي ترافق في بعض الأحيان الجفاف.

كما يحدث الهبوط نتيجة التهابات مجرى الدم، أو اضطرابات الغدد الصماء مثل السكري، وقصور الغدة الكظرية، وأمراض الغدة الدرقية.

ويجب على الإنسان اتباع عدد من الخطوات لتجنب الإصابة بالهبوط الحاد، منها تناول كميات كبيرة من الماء، والتنفس العميق لمدة دقائق قبل النهوض من السرير، بالإضافة إلى رفع الرأس قليلا عن مستوى الجسم أثناء النوم، لتجنب الإصابة بالهبوط الحاد.

كما توجد خطوات أخرى يمكن الاستعانة بها، مثل تناول الوجبات الغذائية الصحية، للحفاظ على نشاط الجسم، والإكثار من تناول الخضار، والدجاج منزوع الجلد، والفواكه، والحبوب الكاملة، والأسماك، خاصة للرياضيين الذين ينقطعون عن تناول المياه لفترات طويلة للحفاظ على ظهور العضلات في الجسم.

وقد يتطلب العلاج تناول الأدوية وخاصة لمرضى القلب والسكري.