أخطاء تجنّبيها إذا كان شعركِ دهنيّاً

4,479 تعبيرية 0 تعبيرية

تعبيريةإذا كانت الاضطرابات الهرمونيّة السبب الرئيسي للشعر الدهني، فإن بعض الأخطاء التي نرتكبها تتسبب بتفاقم المشكلة. تعرّفوا على هذه الأخطاء لتتجنبوها.

- اختيار الشامبو غير المناسب:
يُشكل اختيار الشامبو خطوة مهمة في مجال العناية بالشعر الدهني، ولكن الشامبو المخصص للشعر الدهني ليس دائماً هو الحلّ كونه يتسبب في جفاف الشعر. وفي هذه الحالة يمكن الاستعاضة عنه باستعمال أنواع من الشامبو تتمتع بمفعول مزدوج فتعالج مشكلة الجذور الدهنيّة دون أن تجفف الشعر بكامله.

في حالة الأشخاص الذين يحتاجون إلى غسل الشعر الدهني بشكل يومي، فينصحهم الخبراء باختيار أنواع الشامبو الخاص بالغسل المتكرر بدل استعمال الشامبو الناعم. وتجنّب استعمال شامبو الأطفال كون شعر الأطفال لا ينتج الزهم ولذلك فإن أنواع الشامبو التي تناسبه لا تتلائم مع حاجات الشعر الدهني.

-عدم غسله بالطريقة الصحيحة:
إن طريقة غسل الشعر يمكن أن تزيد من إفرازاته أو تخفّفها. ولذلك من الضروري تجنّب استعمال الماء الساخن جداً في هذا المجال كونه يتسبب بتعرّق فروة الرأس وزيادة إفرازاتها. يُنصح بغسل الشعر بمياه معتدلة الحرارة مع إنهاء شطفه بالماء البارد للمساهمة في إقفال أسفاط الشعر.

ينصح الخبراء بترطيب الجذور جيداً بالماء عند غسله بهدف السماح لرغوة الشامبو بالوصول إلى الجذور وإزالة أي آثار للإفرازات الزهميّة التي يمكن أن تخنق فروة الرأس وتمنعها من التنفّس.

-فرك الشعر بقوة عند غسله:
إن فرك الشعر وفروة الرأس بقوة أثناء عملية غسله يزيد من الإفرازات الزهميّة. لذلك من الضروري استبدال الفرك بالتدليك المحكم الذي ينظّف الشعر ويؤمّن شعوراً بالاسترخاء في الوقت نفسه. من الضروري أيضاً تجنّب الفرك بقوة أثناء تجفيف الشعر بالنشفة، فالهدف من هذه الخطوة هو امتصاص المنشفة للرطوبة من الشعر وهذا لا يحتاج إلى أي فرك قويّ.

 

-ربط الشعر وهو رطب:
إن اعتماد التسريحات المربوطة والمرفوعة لا يؤذي الشعر الدهني إلا عندما يكون رطباً، فهي تجعله يحتفظ بالرطوبة وتحول دون جفافه بسرعة. وهي ستترك آثار الكلس الموجود في الماء على فروة الرأس مما يتسبب بزيادة الإفرازات الزهميّة.

-الإفراط في استعمال الشامبو الجاف:
يُشكّل الشامبو الجاف حليفاً مثالياً لمن يعانون من مشكلة الشعر الدهني، إذ إنه يخفي مظهر الشعر الدهني قبل مناسبة أو موعد مهم. ولكن من الضروري تجنّب ترك بقايا هذا المستحضر على الشعر لمدة 24 أو 48 ساعة كما يفعل البعض لتأخير موعد الشامبو التالي. إذ يقوم هذا المستحضر بخنق فروة الرأس ويمكن أن يتسبب بحكّة رغم حفاظه على نظافة الشعر. ولذلك يُنصح بشطف الشعر جيداً وغسله بالشامبو لتجنّب بقاء أي آثار للشامبو الجاف على الشعر.

- عدم تسريح الشعر كل ليلة قبل النوم:
إذا كنّا نواظب على تسريح الشعر صباحاً فإن العديد منّا يتناسى هذه الخطوة مساءً. وهذا خطأ شائع، إذ علينا تسريح شعرنا مساءً تماماً كما نقوم بتنظيف البشرة. والأفضليّة في هذا المجال لاستعمال فرشاة بوبر طبيعي تخلّص الشعر من آثار التلوّث، والغبار، وبقايا مستحضرات التصفيف التي نستعملها. وهذا ما يسمح لفروة الرأس بأن تتنفّس بشكل صحيح خلال الليل مما يخفّف من إفرازاتها الزهميّة.

- لمس الشعر بشكل متكرر:
إن لمس الشعر بشكل متكرر يؤدّي إلى اتساخه بسرعة وبالتالي زيادة إفرازاته الزهميّة. اختاري تسريحة لا تتسبب ببقاء الشعر على الوجه مما يحدّ من ضرورة أن تلمسيه لإبعاده عن العينين والبشرة.