تقارير: لا نية سعودية لشراء مانشستر يونايتد

2,037 صورة 0 صورة

صورة كشفت تقارير صحافية بريطانية عدم وجود نية سعودية لشراء نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، وذلك خلافاً لتقارير أخرى أشارت إلى رغبة عائلة غليزر الأميركية بيع النادي إلى مستثمرين سعوديين.

وانتشرت في الفترات الماضية عدة أخبار تشير إلى نية مستثمرين سعودييين شراء النادي المتوج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز 20 مرة، لكن لم يتم التوصل إلى اتفاق مع عائلة غليزر الأميركية المالكة للنادي.

وقالت صحيفة "دايلي ميرور" البريطانية إن تصريح كيفن غليزر أحد ملاك النادي برغبته طرح أسهمه في بورصة نيويورك، رفعت قيمة سهم النادي دولاراً واحداً. وزادت: كانت قيمة سهم مانشستر يونايتد تبلغ 15 دولاراً، وبعدما صرح كيفن بنيته طرح أسهمه في البورصة ارتفعت قيمة السهم إلى 16 دولاراً، وإذا ما حصل على أرباح ملحوظة فإن ذلك يعني أن أخوته سيتبعونه ويطرحون أسهمهم للبيع.

وكشفت صحيفة "الصن" الشهيرة أن كيفن غلايزر حول أسهمه من الفئة "أ" إلى "ب"، إذ يملك ما يقارب 21 ألف سهم في بورصة نيويورك بقيمة 313 مليون يورو، لكن ذلك لا يعني أن بقية أفراد العائلة سيفعلون المثل.

وأوردت الصحيفة ذاتها تصريحاً لإد ودووارد نائب رئيس مانشستر يونايتد، نفى فيه نية غليزر بيع النادي، وقال: بحسب ما أعرف فإن الملاك لم يناقشوا عملية بيع النادي، ولا حول قيمته السوقية، لأنني أعتقد بأن النادي قوي من الناحية المالية.

وفي المقابل، نفت صحيفة "الغارديان" نية الملاك الأميركيين بيع النادي، وأوردت تصريحاً لإد ودووارد قال فيه إن عائلة غليزر لم تتلق عروضاً لشراء النادي الأكثر تتويجاً بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال ودووارد في تصريحه: العائلة لا ترغب ببيع النادي، أرى أنهم يودون الاستمرار في مانشستر يونايتد طويلاً، أما من ناحية العروض المالية، فما أعرفه أنهم لم يدخلوا في مناقشات مع أي طرف حول سعر النادي وقيمة بيعه.

وانخفضت القيمة السوقية للنادي الشمالي قرابة 400 مليون دولار بعد استلام النرويجي أولي غونار سولشاير تدريب الفريق مطلع العام الجاري، لتبلغ 2.6 مليار دولار، وذلك بعدما فشل الفريق في الوصول إلى دوري أبطال أوروبا وهبوط إيراداته هذا الموسم.

وتضيف الصحيفة: وعلى الرغم من تلك المشاكل التي يعاني منها مانشستر يونايتد داخل الملعب، لكن علامته التجارية ما زالت مرتفعة، وتكشف دراسة حديثة أن هناك مليار شخص في العالم يشجع النادي.

ونقلت "دايلي ميرور" تصريحاً لأحد المحليين الماليين قال فيه: إذا كانت قيمة مانشستر يونايتد الحالية 2.6 مليار دولار، فهذا يعني أن عائلة غليزر لن تبيع حصتها في النادي إلا إذا تم دفع 4 مليارات دولار أميركي على الأقل.