السفاح الأكثر دموية في أمريكا.. يعترف بقتل 93 شخصاً معظمهم نساء

10,800 صورة 10 صورة

صورةكشف مكتب التحقيقات الفيدرالي "FBI" عن تفاصيل قضية أكبر سفاح في أمريكا، صمويل ليتل، الذي اعتُقل في العام 2012، وخلال التحقيقات اعترف بقتل أكثر من 90 امرأة في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

واعترف "ليتل" بأنه ارتكب جرائمه بين عامي 1970 و2005، فيما أشار المكتب في بيان صحفي إلى أن محللي الجريمة الفيدرالية يعتقدون أن جميع اعترافاته موثوقة، بعد أن تحققوا من 50 اعترافا حتى الآن.

ويقضي السفاح، البالغ من العمر 79 عامًا، عقوبة السجن مدى الحياة في كاليفورنيا بعد إدانته بقتل 3 نساء، بينما اعترف أنه قام بقتل ضحاياه الـ 93 خنقًا، وجميعهم تقريباً من النساء اللائي كن يعانين من مشاكل اجتماعية أو كنّ مدمنات، عرض FBI رسومات لـ 30 منهن، رسمها ليتل بنفسه في السجن.

ويحاول المحققون الاستفادة من اعترافات السفاح في حل قضايا ضد مجهول تعود إلى عقود مضت، كما قامت السلطات بتوجيه نداء للأشخاص الذين يعرفون ليتل أو الضحايا لتقديم شهاداتهم، في ظل اعترافات السفاح التي وُصفت بالدقيقة.