5 خرافات عن زيت الزيتون

21,366 تعبيرية 3 تعبيرية

تعبيريةتنتشر العديد من الخرافات حول زيت الزيتون، وهي في معظمها لا صحة لها، منها مثلاً أنه لا يصلح للقلي، وأن صلاحيته طويلة الأمد، وغير ذلك من الخرافات.

ينتشر اعتقاد بأن زيت الزيتون لا يصلح للقلي، ما جعل العديدين يستخدمون زيت الزيتون في تتبيل السلطات وغيرها ما عدا الطهي، وبحسب العلماء فإن زيت الزيتون يحتوي على نقطة دخان أقل من بعض زيوت الطهي الأخرى، ويمكن تسخينه حتى 165-180، كما يمكن تسخين زيت الزيتون المكرر حتى 220 درجة، لذلك هو الأفضل للطهي.

والخرافة الأخرى حول طول أمد صلاحية زيت الزيتون ليست صحيحة، فزيت الزيتون يكون صالحاً حتى عامين فقط، كما أن تخزينه تحت أشعة الشمس مباشرة تغير من لونه وطعمه بصورة أسرع، أما زيت الزيتون البكر فيفقد نهكته بعد نصف عام تقريباً.

أما الخرافة الثالثة، فهي أن زيت الزيتون يجب أن يكون طعمه مثل الزيتون، لكن ذلك ليس صحيحاً، لأن لزيت الزيتون نكهات مختلفة، وعلى الإنسان اختيار النكهة التي تعجبه.

والخرافة الرابعة، تقول إن زيت الزيتون يجب ألا يكون مُراً، لكن وبالعكس زيت الزيتون وخاصة البكر منه يحتوي على مواد مرة تمنح الطعام نكهات مميزة، وهي مواد جيدة لصحة الإنسان.

وهناك خرافة خامسة إلا أن انتشارها ليس كبيراً، وبدأت منذ بدء استخدام زيت جوز الهند، وتقول إن زيت الزيتون غير صحي، وهذا حديث خاطئ تماماً، فزيت الزيتون يعد من أقدم المواد الغذائية ويحتوي على مواد غذائية هامة للجسم، مثل فيتامين E الذي له أثاره الإيجابية على القلب والدورة الدموية.