الخطيب: نحن شعب مضياف ونرحب بجميع الثقافات والديانات.. وسنرشد النساء الزائرات لارتداء لباس محتشم

28,653 صورة 0 صورة

صورةكشف رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني، أحمد الخطيب، عن الأرقام المستهدفة للسائحين القادمين إلى المملكة، وكيفية توفير ما تحتاجه المملكة من غرف فندقية وغيرها حتى ترفع عدد السياح إلى 100 مليون عام 2030.

وأوضح الخطيب، في حوار مع شبكة بلومبيرغ الإخبارية، أن الحكومة تستهدف الوصول إلى 64 مليون زيارة بحلول عام 2022 و100 مليون سنوياً بحلول عام 2030، شاملاً كلاً من السياح المحليين والأجانب.

وأضاف أن الحكومة تشجع القطاع الخاص والمستثمرين على المجيء واستكشاف الفرص الهائلة في هذا القطاع، حيث يحتاج الرقم المستهدف إلى إضافة مئات آلاف الغرف، وعدد من المطارات، وخطط توسيع طاقة المطارات الحالية، وتطوير عروض المطاعم، وأنماط الحياة.

وأشار إلى أنه يعتقد أن السعوديين سوف يَقْبَلُون تدفق السياح، فلدينا مئات الآلاف من الطلاب السعوديين الذين درسوا في الخارج وعادوا، ونحن نرحب بالثقافات المختلفة والديانات المختلفة، فنحن شعب مضياف.

وبيّن رئيس هيئة السياحة أن ارتداء العباءة للنساء الأجنبيات سيكون اختيارياً للزوار، ولن يضطررن إلى ارتدائها، إلا أنه سيتم إرشادهن بارتداء ملابس محتشمة، وهذا الأمر يتماشى مع قرار حكومي، والحكومة هي أعلى سلطة في البلاد.

ولفت الخطيب إلى أن ما يمكن للسائح الأجنبي رؤيته هنا في المملكة العربية السعودية واستكشافه هو الحضارة، الحضارة الأصيلة والعظيمة التي لدى هذه الدولة وهذا الشعب.