المملكة تدعو إلى التحرك العاجل لوقف الانتهاكات ضد مسلمي الروهينجا

17,823 صورة 7 صورة

صورةأكد سفير المملكة في الأمم المتحدة، الدكتور عبد العزيز الواصل، أن قضية ميانمار إحدَى أهمِّ القضايا التي توليها حكومة المملكة اهتماماً واسعاً، وتتابعُ بقلقٍ بالغٍ معاناةَ المسلمينَ الروهينجيينَ وغيرِهمْ منَ الأقلياتِ في أنحاءِ ميانمارَ.

وأوضح أن المملكة سترعى المؤتمر الدولي للمانحين في نيويورك، لمعالجة أزمة اللاجئين الروهينجيين، كما أنها دعمت ضحاياهم ببرامج تأهيلية تعليمية وصحية، بـ50 مليونَ دولارٍ، ويعيش في المملكة نحو ربعِ مليونِ روهينجيٍّ يتلقون كل الدعمِ والمساندةِ.

وأضاف الواصل أنه قدْ آلمنا أشدَّ الألم الانتهاكات المروِّعة للقانونِ الدوليِّ الإنسانيِّ وقوانين حقوق الإنسان منْ قِبَلِ القوَّاتِ المسلحةِ ضدَّ الأبرياءِ الروهينجيينَ في ولايةِ راخينَ والأقلياتِ الأخرى في ولاية كاتشين وشان.

وأشاد في كلمة أمام مجلس حقوق الإنسان بدور بنجلاديش، مؤكدًا دعم المملكة لكل جهودها، وإدانتها لما يمثلُ أسوأ صورِ الإرهابِ وحشيةً ودمويةً، داعيا إلى التحرُّكِ العاجل، لوقفِ أعمالِ العنفِ.