"أُمّ في البيت وفي المدرسة".. معلمة تتحدث عن سعادتها بتجربة تدريس الصفوف الأولية (فيديو)

20,892 صورة 28 صورة

صورةبعد إقرار إسناد تدريس الصفوف الأولية بنين للمعلمات، أكدّت وزارة التعليم أن المعلمات هنّ الأنسب لتدريس الأطفال في هذه المرحلة العمرية المبكرة.

وقالت الوزارة إن المعلمة تكون أقرب إلى أطفال الصفوف الأولية وتكون لهم بمثابة الأم، وتمثل القدوة لهم في تحصين قيمهم، والعطاء الذي يساعدهم على تحقيق طموحات المستقبل.

ونشرت الوزارة مقطع فيديو قصيراً يتضمن تجربة إحدى المعلمات مع القرار، حيث عبرت المعلمة عزة الشهري (أم لطالبين) عن سعادتها بالقرار لأنه أتاح الفرصة لها ليكون طفلاها معها في نفس المدرسة، ومتابعتهما عن قرب أثناء اليوم الدراسي، لاسيما وأن أحدهما من ذوي الاحتياجات الخاصة.