رئيس الفلبين لمواطنيه: أطلقوا النار على الموظفين المرتشين.. لكن لا تقتلوهم

6,402 ارشيفية 4 ارشيفية

ارشيفيةدعا الرئيس الفلبيني رودريغو دوترتي، مواطنيه إلى إطلاق النار على المسؤولين الذين يطلبون رشوة، على ألا يصل الأمر إلى قتلهم، واقترح أن يكون إطلاق النار على الأقدام.

وقال دوترتي للفلبينيين "إذا كنتم تدفعون الضرائب والرسوم والجمارك، وهؤلاء الحمقى يطلبون رشوة، فاضربوهم. وإذا كان لديكم سلاح، فيمكنكم إطلاق النار عليهم، لكن لا تقتلوهم، حتى لا تدان في القضية".

وأوضح أن الإجراء الوحيد ضد أي شخص يطلق النار على مسؤول فاسد سيكون "عقوبة بدنية جسيمة فقط"، ولكن ليس السجن، وفقاً لصحيفة "مانيلا بوليتن"، مشيراً إلى أن الفساد أصبح مشكلة واسعة الانتشار في البلاد.

وأضاف أن على المواطنين الدفاع عن حقوقهم والإبلاغ عن حالات الفساد أو الجريمة التي يقوم بها مسؤولون، وأنه حال علمه بفساد موظف أو مسؤول فسيتصل به ويسمح للمواطن المتواجد عنده بصفعه على وجهه.

يُذكر أن الرئيس الفلبيني سبق وأن طلب من شعبه إطلاق النار على تجار المخدرات ومروجيها وقتلهم، على ألا يحاسبوا على ذلك، بعد معاناة كبيرة من جرائم عديدة تسبب فيها تعاطي المخدرات بين مواطنيه.