احتكاك بين قوات هندية وصينية على الحدود بين البلدين

1,365 تعبيرية 0 تعبيرية

تعبيريةصرح مسؤول في وزارة الدفاع الهندية في نيودلهي، اليوم (الخميس)، أن قوات صينية اعترضت، أمس (الأربعاء)، جنوداً هنوداً بمنطقة لاداخ الحدودية خلال قيامهم بدورية في المنطقة.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن المسؤول أن السبب هو الفهم المختلف لخطّ السيطرة الفاصل بين الجانبين، حسبما نقلت «وكالة الأنباء الألمانية». وأضاف أن الجانبين تمكنا من خفض التصعيد، وأنه تم فض الاشتباك بينهما، بعد محادثات على مستوى الوفود جرت بين الجانبين في اليوم نفسه.

يذكر أن هناك آلية بين الهند والصين للسيطرة على حادث كهذا، وقد نجحت بالفعل في ضبط الأوضاع في لاداخ.

وقد شكلت التحركات الصينية على مدار الأعوام الماضية لتوسيع رقعة نفوذها داخل جنوب آسيا والمحيط الهندي، تحدياً مباشراً للمصالح الاستراتيجية للهند.

ووقعت اشتباكات في أوقات سابقة، أبرزها حين أحبط جنود هنود، في أغسطس (آب) 2017، محاولة مجموعة من الجنود الصينيين دخول الأراضي الهندية في لاداخ قرب بحيرة بانجونغ.

وتدور مواجهة بين الجيشين في منطقة دوكلام الواقعة إلى الشرق في جزء آخر من حدودهما الجبلية غير المحددة والممتدة لمسافة 3500 كيلومتر.

وطلبت الصين مراراً من الهند أن تقوم بانسحاب أحادي الجانب من منطقة دوكلام وإلا واجهت احتمال حدوث تصعيد. واعتادت وسائل الإعلام الرسمية الصينية تحذير الهند من مصير أسوأ من هزيمتها الساحقة في حرب حدودية قصيرة عام 1962.