أهم اسباب تساقط الشعر لدى النساء

7,050 تعبيرية 0 تعبيرية

تعبيريةفكرة أن ترقق الشعر هي مشكلة تقتصر على الرجال فقط هي ببساطة فكرة خاطئة، 40٪ من الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر المؤقت أو الدائم هن من النساء.

لدى بعض النساء يحدث ترقق الشعر في كل فروة الرأس، بينما لدى أخريات فإنه يتركز في مناطق معينة، وعكس الرجال، من النادر لدى النساء أن نرى تراجعاً للشعر من الجبهة باتجاه أعلى الرأس.

حقائق عن نمو الشعر
إليك بعض الحقائق السريعة حول نمو الشعر:

في فروة الرأس يتواجد ما معدله 100,000 شعرة، كل واحدة من بصيلات الشعر تنتج شعرة واحدة تنمو بوتيرة سنتيمتر واحد في الشهر.
بعد نمو يستمر مدة 2-6 سنوات، يدخل الشعر في مرحلة استراحة قبل أن يسقط، الشعر الذي يسقط يتم استبداله بسرعة بشعر جديد والدورة تبدأ من جديد.
في كل لحظة، فان 85٪ من الشعر ينمو و15٪ من الشعر يستريح من النمو.
ما المعدل الطبيعي لتساقط الشعر؟
بما أن الشعيرات التي تستريح من عملية النمو عادة ما تسقط، فمعظم الناس يخسرون ما بين 50-100 شعرة يومياً.

أما عن تساقط الشعر غير الطبيعي فيمكن أن يحدث بعدة طرق، وقد تلاحظون حينها كتل شعر كبيرة تتساقط من رأسكم أثناء غسل أو تصفيف الشعر، أو أن شعركم قد أصبح أرق مع مرور الوقت.

قياس تساقط الشعر لدى النساء
مقياس "سابين" هو أداة قياس شائعة لقياس كثافة الشعر الطبيعية للصلع في منطقة أعلى الرأس، والتي هي أمر نادر جدًا لدى النساء، ويساعد هذا المقياس في تشخيص حدة تساقط الشعر لدى النساء.

 

اسباب تساقط الشعر عند النساء
إن أسباب تساقط الشعر عند النساء متنوعة وقد يحدث التساقط بسبب نحو 30 حالة طبية مختلفة والعديد من العوامل المتعلقة بنمط الحياة، وأحياناً قد لا يكون هناك سبب محدد لتساقط الشعر.

في البداية، يوصي خبراء تساقط الشعر بفحص الغدة الدرقية وتوازن هرمونات في الجسم، وغالباً ما ينمو الشعر مرة أخرى بمجرد أن يتم علاج سبب المشكلة. وهذه بعض الأسباب الشائعة:

1- مشاكل الغدة الدرقية
الغدة الدرقية هي غدة على شكل فراشة موجودة في الجزء الأمامي من الرقبة، وهي تنتج الهرمونات التي تنظم العديد من العمليات في الجسم.

إذا كانت الغدة تنتج الهرمونات بشكل أكبر أو أقل، فان دورة نمو الشعر قد تتضرر جراء ذلك، ولكن تساقط الشعر نادراً ما يكون العرض الوحيد لمشاكل الغدة الدرقية، وتشمل الأعراض الأخرى:

انخفاض أو زيادة كبيرة في الوزن.
الحساسية للبرد أو الحرارة.
التغيرات في وتيرة ضربات القلب.
2- متلازمة تكيس المبيض (PCOS)
النساء اللاتي يعانين من متلازمة المبيض متعدد الكيسات يعانين أيضاً من عدم التوازن الهرموني المزمن، حيث يفرط الجسم في إنتاج هرمون الاستروجين، ما يؤدي غالباً إلى:

فرط نمو الشعر في الوجه والجسم.
نمو أرق للشعر على فروة الرأس.
مشاكل في التبويض.
حب الشباب.
زيادة الوزن.
لكن في بعض الأحيان فإن ترقق الشعر يشكل العلامة الوحيدة لهذه المشكلة.

3- الصلع
الصلع يؤدي لتساقط الشعر بمجموعات، السبب في ذلك هو نظام المناعة في الجسم، الذي يهاجم بصيلات الشعر السليمة عن طريق الخطأ، في معظم الحالات، فإن الضرر لا يكون دائماً.

الشعر الذي يسقط عادة ما ينمو مرة أخرى في غضون ستة أشهر إلى سنة. في حالات نادرة، قد يفقد الشخص كل شعر رأسه وجسمه.

4- سعفة الراس (Tinea capitis)
عندما يصيب مرض سعفة الرأس فروة الرأس، فان الفطريات تؤدي لتساقط شعر محدد- حيث تظهر على فروة الرأس دوائر فارغة ومتهيجة ومسببه للحكة، وغالباً ما تكون حمراء بسبب التهيج.

يمكن علاج سعفة الرأس بواسطة الدواء المناسب ضد الفطريات، وينتشر الفطر بسهولة عبر الاتصال المباشر، لذلك يجب على أفراد أسرة المريض الفحص إذا ما كان لديهم أية أعراض.

5- الولادة
بعض النساء تلاحظن أن شعرهن أصبح أكثر كثافة وسمكاً خلال الحمل، وذلك بسبب المستويات العالية من الهرمونات التي تحافظ على الشعر (الذي يكون في مرحلة استراحة) كي لا يسقط.

لكن ذلك لن يستمر إلى الأبد، فبعد الولادة تعود مستويات الهرمونات لوضعها الطبيعي، وهذه الشعرات تسقط بسرعة، معنى ذلك أن تساقط الشعر الحاد على مدى فترة من عدة أشهر إلى سنتين.

6- حبوب منع الحمل
من الاثار الجانبية لحبوب منع الحمل احتمال تساقط الشعر، فالهرمونات التي تثبط الإباضة قد تؤدي لترقق الشعر لدى بعض النساء، خاصة لدى النساء مع تاريخ عائلي من تساقط الشعر.

أحيانا يبدأ تساقط الشعر عند التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، الأدوية الأخرى التي قد تؤدي لتساقط الشعر هي:

أدوية سيولة الدم.
أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم.
أدوية أمراض القلب.
أدوية التهاب المفاصل.
أدوية الاكتئاب.
يعتقد الخبراء أن الوراثة والشيخوخة يلعبان دوراً مهما في تساقط الشعر مع التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء سن اليأس، الشعر قد يصبح أرق في كل منطقة الرأس.

وتراجع خط الشعر من منطقة الجبهة هو أمر نادر الحدوث لدى النساء.