طالبات جامعة الملك سعود يشتكين توقف خدمة النقل دون سابق إنذار.. والجامعة توضح

16,275 تعبيرية 10 تعبيرية

تعبيريةاشتكت طالبات جامعة الملك سعود من إيقاف خدمة النقل الجامعي دون سابق إنذار لأخذ الاحتياطات، فيما أوضحت الجامعة أن السبب في ذلك يعود إلى انتهاء العقد التشغيلي للمتعهد وعدم تجديده.

ورغم تأكيد الطالبات على أن انتهاء العقد لا يعني تركهن وعدم البحث عن بديل يوفر لهن الانتقال إلى الجامعة، أكد المتحدث باسم الجامعة الدكتور أحمد التميمي أن العقد السابق للمتعهد الذي كانت مدته 5 سنوات انتهى، وتم اتخاذ الإجراءات النظامية في إعداد كراسات الشروط ورفعها لوزارة المالية التي أبدت تحفظاً يختص بطريقة تحصيل التكاليف.

وأوضح التميمي خلال مداخلة مع برنامج "ياهلا" أن الرفض لم يصل الجامعة إلا في وقت متأخر، إلى أن كل البدائل النظامية تحتاج إلى مدة لا تقل عن 3 أشهر من أجل إعادة الطرح وفق الإجراءات الحكومية المعتمدة.

وبيَّن أن الجامعة راسلت الجهات المختصة لمتابعة العقد التشغيلي الذي تتجاوز قيمته 100 مليون ريال، لافتا إلى أن الشركات الوطنية في هذا المجال محدودة والمنافسة تكون محصورة بين 3 أو 4 شركات.

وأشار إلى أن خدمة النقل معلقة حاليا والبدائل غير متوفرة، مؤكدا أنهم طلبوا من وزارة المالية تكليف المتعهد السابق بتقديم خدمات النقل لمدة سنة أو 6 أشهر على الأقل إلى أن يتم حل المشكلة نهائيا، متوقعاً أن يحدث ذلك خلال أسبوع.