وفاة عالم نووي مصري خلال مشاركته في اجتماع دولي للطاقة الذرية

6,705 صورة 2 صورة

صورةأعلنت جهات حكومية مصرية وفاة العالم النووي المصري أبو بكر رمضان، في مراكش المغربية، بعد تعرضه لعارض صحي مفاجئ أثناء اجتماع خلال مشاركته في ورشة للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأوضح السفير المصري في المغرب، أشرف إبراهيم، أن "رمضان"، البروفيسور بقسم المواقع والبيئة بشعبة الرقابة الإشعاعية التابعة لهيئة الطاقة الذرية، توفي الخميس الماضي، إثر إصابته بعارض صحي طارئ داخل غرفته في الفندق بمنطقة أكدال بمراكش.

وأضاف أن "رمضان" كان متواجدا في مراكش للمشاركة في ورشة عمل تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التلوث البحري منذ أول الشهر ، وأنه شعر بإرهاق شديد أثناء الاجتماعات واستأذن للصعود إلى غرفته، ثم اتصل بالفندق الذي حاول جاهدًا نقله إلى المستشفى إلا أنه كان قد توفي.

وأشار إلى أن النيابة العامة في مدينة مراكش قامت بتشريح جثة العالم المصري، وأوضحت أنه فارق الحياة إثر سكتة قلبية.