جريمة بشعة تهز الأردن.. طبيب يقتل زميله من أجل المال

23,448 صورة 15 صورة

صورةهزَّت جريمة بشعة المجتمعين الأردني والفلسطيني، كان الدافع لارتكابها المال، حيثُ إن القاتل طبيب يعمل في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بالضفة الغربية، والمقتول صديقه، ويعمل مسعفاً في الجمعية ذاتها.

وفي التفاصيل؛ استدرج الطبيب القاتل، زميله المغدور، لمشاركته في صفقة تجارية، تتمثل في تسفير 50 حاجاً، لزيادة الدخل العام، وفي موسم الحج لهذا العام، ازدادت التأشيرات التي حصلا عليها من الخارج، لبيعها في فلسطين، وزادت الأرباح.

وطلب الطبيب من زميله المسعف، أن يحتالا على الحجاج، من خلال الادّعاء بأن الأموال سُرقت منهما، غير أن المسعف رفض هذا العرض.

وبعد الرفض، قام الطبيب باستدراج المسعف في منطقة الدوار السابع بعمَّان وطعنه بآلة حادة في رقبته، ثم جزَّ رأسه، وفصله عن جثته، باستخدام آلة حادة، كما قام بتقطيعه إلى ثلاث قطع، وتذويبه باستخدام مادة كيماوية فعّالة للغاية، ليقوم بدفنه لاحقاً، بمشاركة ابنة عمّه المقيمة في الأردن، أوائل أغسطس الماضي.

وفي وقت لاحق، تمكنت الشرطة الأردنية من كشف ملابسات الجريمة، حيث أُلقي القبض على ابنة عم الطبيب أولاً، للاشتباه بها، واعترفت بالمشاركة في تنفيذ الجريمة، بالاشتراك مع الطبيب، الذي ألقي القبض عليه أيضاً بعد جمع المعلومات حوله، ليعترف هو الآخر بجريمته.

كما كشفت التحقيقات عن أن المسعف المغدور، كان بحوزته مبلغ كبير من المال، وأن الطبيب قتله بدافع الحصول عليه.