اختتام مبادرة "إياب" لمغادرة الحجاج في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة

9,786 صورة 1 صورة

صورةاختتمت مبادرة "إياب" أعمالها في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة بعد أن ساهمت في مغادرة ما يزيد عن 16500 حاجا، بواقع 1100 حاجا يوميا، خدمهم 95 موظفا، و 55 متطوعاً لتيسير إجراءات سفرهم وإنهائها فيما لا تتجاوز ساعتين.

وأوضح مدير المطار عصام بن فؤاد نور، أن تطبيق المبادرة نجح في مطار جدة بشكل مميز، وسهل إجراءات 1100 من ضيوف الرحمن يوميا، عبر 41 رحلة جوية، حملت أكثر من 20 ألف قطعة أمتعة، عبر منصة إياب الإلكترونية، وشركة "تحكم التقنية".

وعملت الآلية على استلام أمتعة حجاج المبادرة قبل موعد الرحلة بـ 24 ساعة من مقار السكن بواسطة مؤسسات مرخصة من هيئة الطيران المدني، حيث يتم التحقق من بيانات الحاج آلياً وربطها مع أمتعته وتتبعها حتى مغادرة الطائرة والربط مع إنهاء المسافر لإجراءات الخروج من المملكة.

يُذكر أن من الجهات المشاركة في المبادرة إمارة مكة المكرمة، ووزارتي الشؤون الإسلامية والحج والعمرة، وأمن الدولة، والجوازات، والجمارك، ومركز المعلومات الوطني والهلال الأحمر، ولجنة السقاية والرفادة التي قدمت وجبات مجانية لحجاج المبادرة.